إعــــلانات

الإتحاد الوطني للطلبة: “المغرب يحاول مرة أخرى ضرب سمعة الجزائر”

الإتحاد الوطني للطلبة: “المغرب يحاول مرة أخرى ضرب سمعة الجزائر”
الإتحاد الوطني للطلبة

أصدر الاتحاد الوطني للطلبة الجزائريين، اليوم الاثنين، بيانا استنكر فيه محاولات المغرب اليائسة لضرب سمعة الجزائر وثني جهودها الدبلوماسية، مؤكدا أن الجزائر ستبقى عصية على كل المؤامرات التي تحاك ضدها.

وجاء في البيان، “مرة أخرى يحاول المغرب يائسا ضرب سمعة الجزائر وثني جهودها الدبلوماسية القائمة على المبادئ الثابتة والتاريخية للدولة الجزائرية والتي لم تبدل تبديلا”.

وندد الاتحاد الوطني للطلبة الجزائريين رفضه لتصريحات الوزير الصهيوني التي يقف من ورائها ذَنَبُهُ وزير الخارجية المغربي ، كما يؤكد أن الجزائر ستبقى عصية و قوية على كل المؤامرات التي تحاك ضدها ظلما و زورا .

وأوضح الاتحاد الطلابي أن “الوزير الصهيوني ينتقد سياسية الجزائر في المنطقة من أرض المغرب, لأن سياستها أوجعت خليله المغربي الذي يبرهن يوما بعد يوم عن محدودية نظره و فشل سياسته اتجاه دولة الجزائر, مضيفا “أنه كان من المفروض له أن يتخذ الجزائر مثالا لبناء مملكته و يستلهم الدروس من أجهزتها و مؤسساتها في كيفية المحافظة على سيادة الدول و صون كرامة شعوبها”.

وفي ختام البيان، أثنى الاتحاد الوطني للطلبة الجزائريين بجهود كل مصالح الدولة و الأجهزة الأمنية المختلفة التي تعمل على إحباط كل محاولات ضرب استقرار الوطن و زعزعة وحدة الشعب الجزائري الذي بات أكثر وحدة و تضامنا أكثر من أي وقت مضى .

إعــــلانات
إعــــلانات