الإدارة تفشل في إقناع سلطاني وبن عمالي سيكمل الموسم

تعثرت المفاوضات التي جمعت مابين رئيس أولمبي العناصر، علي فراح، والمدرب الحالي للمنتخب الوطني للإناث سلطاني الذي اشترط مبلغ

 

مالي جد معتبر مقابل قبوله لتدريب أولمبي العناصر خلفا للمدرب المستقيل، سيد أحمد سليماني، الذي إثر الالتحاق بالعارضة الفنية لا تحاد بلعباس

تفطنت إدارة الا ولمبي ممثلة في شخص الرجل الأول في الفريق، علي فراح، إلى أن المطالب المالية المرتفعة التي اشترطها سلطاني مقابل قبوله للعرض ما كانت الا وسيلة من طرف هذا الأخير لجعل الادارة تقرر صرف النظر عنه، خاصة وأنه أبدى عدم تحمسه لقبول عرض الا ولمبي ، وهو ما سيضطر الادارة إلى الا حتفاظ بخدمات المدرب الحالي المؤقت بن عمالي كمدربا إلى غاية نهاية الموس على الرغم من أن هذا الخيار لم يلق الاجماع في وسط المحيط الفاعل في الفريق، خاصة في ظل الوضعية الدقيقة التي يتواجد عليها الفريق هذا الموسم على مستوى سلم الترتيب ولعبه على السقوط، غير أن هاته الوضعية لم تترك أي خيارللا دارة التي ستضطر إلى الاحتفاظ ببن عمالي إلى غاية التعاقد مع مدرب جديد، إلى ذلك تواصل تشكيلة “الرويسو” استعدادتها الجدية للمباراة المقبلة أمام مولودية وهران والتي سيكون فيها الفوز بالنقاط الثلاثة حتمية من قبل الأولمبي للخروج من الوضعية الراهنة التي يتواجد عليها في الوقت الراهن، كما تجدر الاشارة إلى أن التدريبات قد عرفت غياب اللاعب شاوي لعدم تعافيه نهائيا للشفاء من الاصابة التي تعرض لها خلال المباراة السابقة أمام مولودية قسنطينة، وهو ما قد يرهن مشاركته ضد مولودية وهران على غرار الغياب الأكيد للمهاجم ناصري لتواجده تحت طائل العقوبة الآلية المسلطة عليه.            


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة