الإدارة والأنصار حملوه مسؤولية الخسارة المهينة…بلحوت في آخر فرصة أمام البليدة وبنوزة في قفص الإتهام

الإدارة والأنصار حملوه مسؤولية الخسارة المهينة…بلحوت في آخر فرصة أمام البليدة وبنوزة في قفص الإتهام

مني إتحاد عنابة سهرة أول أمس الإثنين بهزيمة مهينة أمام مضيفه وفاق سطيف الذي أمطر شباكه بخماسية كاملة أكد بها للجميع أن أحوال فريق الرئيس منادي ليست على ما يرام ولا تبشر بالخير إذا لم يتم الإسراع في مراجعة الحسابات وإتخاذ الإجراءات اللازم إتخاذها حتى يتمكن من تحقيق إنطلاقته في بطولة هذا الموسم التي يحتل المرتبة ما قبل الأخيرة فيها برصيد نقطة واحدة بعد خوضه لـ 3 مباريات. وقد حمل أنصار الإتحاد وكذا الإدارة المدرب بلحوت الجزء الكبير من مسؤولية هذه الخسارة خاصة وأنه أخطأ كثيرا في التغييرات التي قام بها ما بين الشوطين والتي كان لها تأثير مباشر في 3 أهداف تلقاها الحارس قاواوي في النصف الثاني من اللقاء لما قام بإخراج مدافعي المحور بوجليدة وفريوة وأقحم مكانهما حركات وفاديغا الذي لم يسبق له وأن لعب كمدافع سابقا، كما أن إقحامه لسوانغا في دباية الشوط الثاني وإبقاءه لحميدي الذي سجل هدفا للإتحاد مباشرة عند دخوله في الربع ساعة الأخير كان خطئا جسيما برأي كامل المتتبعين مادام أن سوانغا بشهادة الجميع لا يملك مستوى يسمح له باللعب في إتحاد عنابة، كما أن الحكم بنوزة كان له تأثير مباشر أيضا في النتيجة الثقيلة التي تلقاها الإتحاد برأي مسيري المتتبعين مادام أنه إحتسب هدفين للوفاق سجلهما زياية من وضعية تسلل وهو الأمر الذي جعل المدرب بلحوت ينتقذه في نهاية المباراة. هذا وقد قررت إدارة الفريق أمس تجديد ثقتها في بلحوت ومنحه فرصة أخيرة بمناسبة لقاء البليدة الجمعة القادم في عنابة حيث سيكون مطالبا بقيادة الإتحاد للظفر بالنقاط الثلاث للقاء إذا ما أراد الإستمرار في مهمته على رأس العارضة الفنية وإلا فإنه ستتم إقالته بصفة رسمية من الفريق.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة