الإذاعة والتلفزيون لم تضف إليَّ شيئا

الإذاعة والتلفزيون لم تضف إليَّ شيئا

قررت المطربة حسيبة عمروش؛

 اعتزال كل الحصص التلفزيونية و الإذاعية والحفلات خارج الوطن وحتى في الجزائر، إذا كانت في مدن بعيدة عن العاصمة التي تقيم فيها حسيبة. وفي اتصال هاتفي للمطربة مع ”النهار”؛ قالت أنها رفضت كل الدعوات التي وصلتها من جهات كثيرة جدا، للغناء في أعياد رأس السنة في كل من كند ا وأمريكا، كما رفضت المشاركة في حفل 10 من جانفي في قاعة الزينيت، مع عدد كبير من نجوم الأغنية الجزائرية على رأسهم المطرب محمد علاوة والشاب توفيق  كادير الجابوني، كما رفضت المشاركة في حفلات في حاسي مسعود وسطيف، بمناسبة رأس السنة. ومن جهة أخرى؛ قالت حسيبة أنها في المستقبل سوف لن تشارك في أية حصة، سواء في التلفزيون أو الإذاعة، لأنها لم تضف إليها أي شيء وتفضل في المستقبل الاستمتاع بحياتها والتمتع بأوقات راحتها لأنها -كما قالت- لم تشعر بحياتها وهي تمر، ولم تستمتع بكل الأموال التي ربحتها نظرا للعمل المتواصل والتنقلات الكثيرة. وفي المقابل قالت ”الحسوبة”؛ كما تلقب في الوسط الفني، أنها ستكتفي بالأعراس التي تتمتع فيها أكثر وتشعر بالراحة فيها، نظرا لحسن الاستقبال.   

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة