الإرهابي الموقوف أبو جندل وثلاثة من شركائه أمام محكمة جنايات جيجل

الإرهابي الموقوف أبو جندل وثلاثة من شركائه أمام محكمة جنايات جيجل

تنظر اليوم محكمة الجنايات لدى مجلس قضاء جيجل،

 في آخر جلساته لهذه الدورة، في قضية تعد الأكبر والأهم من حيث عدد المتهمين ونوعيتها، ويتعلق الأمر بجناية الإنخراط في صفوف جماعة إرهابية مسلحة والسرقة المقترنة بظروف الليل والتعدد، استعمال العنف وحمل سلاح ناري ظاهر والقتل العمدي مع سبق الإصرار والترصد، ومحاولة القتل العمدي وتخريب عمدا أملاك عمومية، وجناية تشجيع وتمويل الجماعات الإرهابية المسلحة، تورط فيها 36 إرهابيا بين موقوفين وأمراء إرهابيين فارين، وعناصر دعم وإسناد يتقدمهم الإرهابي الموقوف المدعو”ح.م” المكنى “أبو جندل”، البالغ من العمر 25 سنة والمدعو”ش.ع” البالغ 45 سنة والمدعو”ش.م”، 30 سنة والمسماة”ق. ر”، البالغة من العمر حوالي 25 سنة، بالإضافة إلى أمير سرية التوحيد المدعو”ق.ع” المكنى أبو عمير وأمير سرية عباد الرحمن المدعو”ن ن” المكنى جلبيب، وأمير المقاطعة الإرهابية السادسة المدعو”ل.ع” المكنى أبو زكرياء، وكذا عناصر إرهابية مسلحة أخرى لا تزال تمارس نشاطها كالمدعو”ق.ر” والمدعو”ب.ع” المكنى حسّان والمدعو”م.م” والمدعو”ص ل” والمدعو”م ع“.

وقائع هذه القضية الثقيلة تعود إلى تاريخ 5 فيفري 2009، عندما قامت عناصر الدرك الوطني التابعين لفرقة بليدة أولاد رابح، بتوقيف الإرهابي المدعو “ح.م”، المكنى أبو جندل الذي كان على متن حافلة لنقل المسافرين والقادمة من مدينة الميلية بجيجل باتجاه ولاية قسنطينة، وذلك بالمكان المسمى الولجة على مستوى الطريق الوطني رقم 27، في محوره المحاذي لبلدية سيدي معروف، حيث حاول الإرهابي الموقوف أبو جندل، الإختباء عن أنظار أفراد الدرك الوطني الذين اقتربوا من المشتبه به، طالبين وثائق الهوية التي لم تكن بحوزته، ما زاد في شكوك مصالح الأمن حول هويته، ليتبين بعد عملية التفتيش، أنه إرهابي وبحوزته كيس بلاستيكي بداخله سروال أفغاني ورسائل أحد الإرهابيين الناشطين معه، تحت لواء سرية التوحيد المتواجدة بأعالي بني مسلم ببلدية خير وادي العجول، كما تبين كذلك أثناء التحقيق مع الإرهابي أبو جندل، أن شقيقه إرهابي تائب يدعى عقبة، كان ينشط ضمن سرية الموت بقسنطينة، وعن العمليات الإرهابية التي شارك فيها الإرهابي أبو جندل، فقد صرح أنه كان ضمن العناصر الإرهابية التي اقتحمت مركز البريد ببلدية بواروي بلهادف، تحت قيادة الإرهابي المكنى عبد العزيز، بالإضافة إلى العملية الإرهابية التي استهدفت عناصر الفرقة المتنقلة للشرطة القضائية بسكيكدة، بمشاركة الإرهابي المدعو”ل.ع” المكنى زكرياء وأمير سرية بني صبيح المكنى نوفل، وكذا الإنفجار الإرهابي الذي استهدف عناصر الدرك العاملين بقرية بلغيموز بالعنصر، والذي أصيب خلاله أحد أفراد الحرس البلدي، حيث تمت   العملية تحت قيادة الإرهابي الخطير المدعو”ق.ر” المكنى أبو سهيل، وكذا الإرهابي المدعو”ق.ع”، الذي يعاني من إصابات على مستوى رجله اليمنى، والذي كان في اتصال دائم مع كل من المدعو”ش.ع” المكنى عبد السلام والمدعو”ش.م”، المكنى بلال المنحدرين من منطقة بني مسلم ببلدية وادي العجول، بالإضافة إلى امرأة تدعى “ق.ر” المنحدرة من منطقة لعرابة بالعنصر.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة