الإستعانة بالرُقية‮ ..‬في‮ ‬انتظار نظام المنح‮‬

الإستعانة بالرُقية‮ ..‬في‮ ‬انتظار نظام المنح‮‬

بعد أن تعالت أصوات بعض الأئمة للمطالبة بالإسراع في الإفراج عن نظام التعويضات والمنح الجديد، لم يجد أحد المسؤولين بوزارة الشؤون الدينية والأوقاف، سوى الرد على بعض الأئمة الذين طرحوا عليه مشكل تدني الأجور، أنه بإمكانهم الإستعانة بـرُقية الناسوأخذ أموال مقابل ذلك، لتعينهم على التكفل بأعبائهم الإجتماعية والمادية، وهذا في انتظار أن تُفرج الوزارة عن نظام المنح والتعويضات الجديد.


التعليقات (6)

  • smail lakhdar

    هذا الإشتهزاء بالإمام هو الذي جعل مدير الوضيف العمومي لايحسب حساب لرجال الدين اتقوا الله ؟

  • أحمد

    الحمد لله نحن المسلمون نؤمنوا أن رزق ال‘نسان بيد الله سبحانه وتعالى ، ولكن على الإنسان أن يراعي ظروف الحياة ، فكلنا نريد أن نعيشة حياة لائقة فلقد أكرم الله الإنسان وأعطاه كل ما يتمنى ، وحمله في البر والبحر والجو كرامة منه، فلماذا نهينو الآخرين وخاصة حراصة العقيدة فهم أولى بالمراعاة والحفاظ عليهم ، وتكريمهم والسهر على مصالحهم، وتسوية وضعيتهم فهم مصباح الأمة ففهموا هذا ياأيها المسؤولون.

  • محمد من غ

    حسبنا الله ونعم الوكيل ….

  • ..إمام خطيب من العاصمة

    حسبنا الله ونعم الوكيل في المشرفين على قطاع الشؤون الدينية …………………………..
    حسبنا الله ونعم الوكيل ..حسبنا الله ونعم الوكيل — واااااارئيسنا انقذ فئة مهمشة هي قدوة الناس .

  • عبد القادر بن الدين

    جسبنا الله ونعم الوكيل

  • امام

    ……في الوقت الذي تعمل كل القطاعات عل تحسين ظروف موظفيها والرفع من ادائهم بالزيادة في الاجور والمنح نجد المسؤلين على قطاع الشؤن الدينية يفجرون امامهم ويتجاهلون مطالب الائمة الذين لا زالوا يرزحون تحت رحمة الاهمال واللامبالاة رغم حساسية منصبهم.هل تريدون ان تغلق المساجد ونضرب عن الصلاة.اتق الله …

أخبار الجزائر

حديث الشبكة