الإصابات، الانضباط والعقوبات… حقائق مزعجة لمحترفي الخضر

الإصابات، الانضباط والعقوبات… حقائق مزعجة لمحترفي الخضر

تعرض غالبية

لاعبي المنتخب الوطني مباشرة عقب نهاية المباراة الأخيرة التي جمعتهم بالمنتخب الرواندي، لعقوبات صارمة من قبل أنديتهمالمحترفة وهذا بسبب عدم احترامهم للآجال المحددة التي تفرضها قوانين الاتحادية الدولية لكرة القدم، وقد تراوحت هذه العقوباتبين المالية وإنذارات وجهت لهم.

لازيو روما يخصم 5 آلاف أورو من مغني بسبب تأخره

ومن بين اللاعبين الذين ذهبوا ضحية الالتزام بألوان المنتخب الوطني نجد الجزائري مراد معني لاعب لازيو روما الايطالي الذيتعرض لعقوبات مالية للمرة الثانية على التوالي من قبل إدارة ناديه، حسب ما أكده مصدر جد مقرب من اللاعب لـ”النهار”، وأولمرة  كانت عقب مواجهة المنتخب الزامبي  بالبليدة والمرة الثانية كانت بعد مواجهة رواندا الأخيرة، حيث كان من المقرر أنيلتحق ذات اللاعب في صبيحة اليوم الموالي من المواجهة إلا أنه اضطر  لتأخير موعد رحلته الجوية لساعة متأخرة من ذات اليومبسبب ارتباطات مع الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، وبمجرد أن التحق اللاعب بناديه لازيو كان يعلم حسب ذات المصادر أنإدارة النادي ستلجأ لمعاقبته ماديا وحصل ذلك فعلا بعد أن خُصم مبلغ 5000 أورو من اللاعب كأخف معاقبة من إدارة لازيو،ولم يكترث ذات اللاعب في أول رد له لمقربيه بالعقوبة المالية التي تعرض لها باعتبار أولويته كانت للأوان الوطنية قبل كلشيء بل أن اللاعب تعرض لاصابة لحسن الحظ أنها خفيفة بسبب التدخلات العنيفة للاعبي المنتخب الرواندي أثرت عليه سلباوأجبرته على الركون للراحة لأكثر من أسبوع حتى يستعيد عافيته بصفة نهائية.

بوڤرة ضيع وثائقه ومباراة رسمية مع غلاسغو

الضحية الثانية في صفوف لاعبي المنتخب الوطني هو مجيد بوڤرة، صخرة دفاع غلاسغو راينجرز الاسكتلندي، الذي ضيع جلوثائقه خلال رحلة عودته بالعاصمة الفرنسية باريس، مما كلفه الغياب عن المباراة الرسمية التي خاضها فريقه أمامسانجونستون، وكاد أن يتعرض لعقوبات صارمة من قبل إدارة الراينجرز لولا وزنه في التشكيلة الذي شفع له بشهادة مدربهولتر سميث الذي أشاد بمكانته واعتبره أحد أبرز الركائز في التشكيلة، حيث صرح قائلا “بوڤرة وضح لي أسباب تأخر التحاقهوتفهمت وضعيته، كما لا يمكنني الاستغناء عن خدماته في الموعد الهام الذي ينتظرنا اليوم في رابطة الأبطال الأوربية”.

الإمضاء على العقود الاشهارية والالتزام بأخذ مقاسات “بيما” من بين الأسباب

ومن بين أهم الأسباب التي أدخلت لاعبي المنتخب الوطني في مشاكل مع أنديتهم هي ارتباطاتهم بالامضاء على عقود إشهارية معمؤسسات خاصة  وانتظار أخذ مقاسات كل لاعب على حدى من قبل الممول الجديد للألبسة الرياضية “بيما” تعد من بين أهمالأسباب التي دفعت اللاعبين لتأخير رحلاتهم الجوية التي كانت مبرمجة في اليوم الموالي من المباراة التي جمعتنا بالمنتخبالرواندي.

زياني خارج حسابات أرمين فيه

الركيزة الأخرى في التشكيلة الوطنية، كريم زياني، الذي التحق بناديه فولسبورغ متأثرا من الناحية البدنية ويعاني من آلام خفيفةعلى مستوى   الركبة، مما أجبر المدرب أرمين فيه على الاستغناء عن خدماته نهائيا في  المواجهة التي جمعت فريقه برفقاءزميله في المنتخب كريم مطمور لاعب غلادباخ الألماني وانتهت بانهزام هذا الأخير بهدفين مقابل هدف واحد، وحسب تقاريرصحفية ألمانية صادرة أمس، فقد استأنف الدولي الجزائري كريم زياني تدريباته أمس وينتظر أن يكون ضمن التشكيلة المعنيةبملاقاة بيشيتاس التركي غدا في الجولة الثالثة من دوري المجموعات لرابطة الأبطال الأوربية.

الآخرون تأثروا بدنيا وسجلوا انهزامات متتالية…

وفي الوقت الذي غاب فيه بعض اللاعبين عن مباريات أنديتهم بصفة نهائية، فقد سجل البقية انهزامات متتالية على غرار كريممطمور الذي دخل أساسيا وانهزم أمام رفقاء كريم زياني واستبدل في الشوط الثاني بسبب تواضع أدائه  وانهياره بدنيا مع غلادباخ.

وقد لقي عنتر يحي الدولي الجزائري الثالث الذي ينشط في البونديسليغا نفس مصير زميله كريم مطمور عندما انهزم في الموقعةالتي جمعته برفقاء الدولي المصري محمد زيدان بهدفين دون رد، إلا أن قلب الأسد ظهر بوجه مشرف  في مباراة لعبها كاملةبغض النظر عن النتيجة النهائية التي آلت إليها.

وفي إيطاليا ورغم أن النتيجة التي جمعت نادي سيينا الذي يلعب في صفوفه المهاجم عبد القادر غزال أمام نادي باليرمو عادتلهذا الأخير بهدف دون رد إلا أن أداء محارب الصحراء كان في المستوى وكاد أن يصل إلى شباك الفريق الخصم خلال التسعيندقيقة التي لعبها لولا التسرع في بعض الأحيان  وعدم استغلال الهجمات المضادة أحسن استغلال.

أما الثنائي الدولي الجزائري المحترف بالبريمر ليغ نذير بلحاج وحسان يبدة  فقد تلقيا هزيمة أخرى غير منتظرة على أرضيةميدانهما أمام توتنهام رغم أدائهما المميز في تشكيلة المدرب بول هارت.

حليش يحفظ ماء الوجه بقاعدة “من الحسن نحو الأحسن”

استطاع الصخرة الثانية في دفاع المنتخب الوطني، رفيق حليش، أن يحافظ على أدائه المتميز سواء مع التشكيلة الوطنية أومعناديه ماديرا البرتغالي   الذي قاده في المباراة الأخيرة التي تدخل في إطار كأس البرتغال إلى فوز مستحق في مباراة لعب جلأطوارها أساسيا واقتطع تأشيرة التأهل للدور القادم من كأس البرتغال. 

احترام القوانين الداخلية للأندية الأوربية ضروري لتفادي فقدان مكانتهم الأساسية

وفي ظل المشاكل التي تعرض لها لاعبو المنتخب الوطني مع أنديتهم الأوروبية عقب المباراة الأخيرة التي جمعتهم بالمنتخبالرواندي، يستوجب عليهم عدم الوقوع في نفس الأخطاء في المواعيد الرسمية القادمة التي تنتظرهم تفاديا للوقوع في مشاكل همفي غنا عنها خاصة وأن الأندية  الأوروبية معروفة بصرامتها في تطبيق قوانين الاحترافية بحذافرها وعدم  استعمالها للعاطفةمهما كان اسم ووزن اللاعب، ولهذا لا بد من احترام رفقاء كريم زياني لهذه القوانين وعدم التلاعب معها بحجة العاطفة بالالتزاممع الفريق الوطني لأنها قد تنعكس عليهم سلبا وتؤدي بهم إلى فقدان مكانتهم الأساسية مما قد يؤثر سلبا على مردودهم مع كتيبةالمدرب رابح سعدان المقبلة على مواعيد مهمة أبرزها مواجهة المنتخب المصري ونهائيات كأس أمم إفريقيا 2010.

“الكان” أكبر هاجس للأندية الأوروبية…

من بين المنافسات الإقليمية التي تشكل هاجسا لمختلف الأندية الأوروبية هي نهائيات كأس أمم افريقيا التي تتزامن برمجتها خلالكل موسمين من شهر جانفي، مع الجولات الأخيرة من مرحلة الذهاب للبطولات الأوربية وارتباط البعض منهم المعني بالمشاركةفي منافسات كأسي الاتحاد ورابطة الأبطال الأوربيين، وبالنظر لوجود العديد من اللاعبين الأفارقة المحترفين بهذه الأندية  ووزن العديد منهم في أكبر أندية القارة العجوز على غرار دروغبا، ايسيان، أديبايور، كانوتي وأسماء أخرى، فإن غيابهم يشكلهاجسا لهذه الأندية التي ستفتقد لخدمات هؤلاء اللاعبين، وهو نفس الشيء بالنسبة لمحترفينا خاصة  الأساسيين في أنديتهم علىغرار يحيى، مطمور، غزال ومجيد بوڤرة  المعني بالمشاركة في رابطة الأبطال الأوربية، وحسب آخر تصريح لمدرب الناديعبر الموقع الرسمي للنادي، فقد أكد أن غياب “الماجيك” خلال نهائيات “الكان” قد يؤثر سلبا عن نتائج الفريق، مما جعله يفكر منالآن في إيجاد خليفة له خلال تلك الفترة وجلب مدافع آخر خلال فترة التحويلات الشتوية، وبالنظر لهذه المعطيات ينبغي علىمحترفينا تفادي أي مشكل مع أنديتهم  خدمة لمصلحتهم ومصلحة الفريق الوطني.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة