الإطاحة بجماعة أشرار يقودها مغترب مختصة في ترويج ” الكاشيات” بالعاصمة

الإطاحة بجماعة أشرار يقودها مغترب مختصة في ترويج ” الكاشيات” بالعاصمة

أطاحت مصالح الأمن بالعاصمة بجماعة أشرار تضم 3 متهمين، شكّلوا عصابة بغرض ترويج المؤثرات العقلية بالعاصمة، على رأسهم مغترب بفرنسا.

تمكّن من ترويج كمية معتبرة من المهلوسات من دون كشف أمره، قبل أن تطيح به عناصر الأمن متلبسا بحيازة بعض الأقراص.
وجاءت العملية بعد عملية مداهمة لمنزل أحد مرافقيه التي أسفرت عن حجز 179 قرص مهلوس من نوع “بريغابريل”، “سيبتاكس”.

وقائع قضية الحال، التي ستباشر محكمة الجنح بالدّار البيضاء، خلال الأسبوع المقبل في محاكمة المتورّطين فيها بعد تأجيل للقضية.
و يتواجد حاليا رهن الحبس المؤقت 3 أشخاص بينهم مغترب مقيم بفرنسا، دخل أرض الوطن ثم تعذر عليه العودة إلى فرنسا بسبب توقف رحلات الجوية تزامنا وجائحة كورونا.

وكشفت تحريات رجال الأمن ،عقب توقيف أحد الأشخاص وبحوزته أقراص مهلوسة، أن المروج الفعلي هو شخص مغترب مقدما كل مواصفاته.
فجرى توقيفه بعد عملية ترصد دقيقة ببرج الكيفان، إذ ضبط متلبّسا بحيازة 5 أقراص مهلوسة، فيما تمّ على إثره مداهمة منزله العائلي، أبن تمّ حجز 179 قرص مهلوس،من مختلف الأنواع.

المتهم وخلال مواجهته بالمحجوزات،خلال مجريات التحقيق صرّح أنّها ملكه، ويستهلكها بغرض العلاج كونه كان يعاني من الإدمان في فرنسا.
والأطباء هناك وصفوا له تلك الكمية المضبوطة للتماثل للشفاء، فيما صرّح باقي المتهمين أنهما غير معنيين بالمحجوزات، وأن مرافقتهما للمتهم كان من باب الصدفة،لأجل التنزه.
وعلى ضوء ما ورد من معطيات، سيمثل الموقوفين هذا الأسبوع أمام محكمة الدار البيضاء لمواجهة تهمة حيازة المؤثرات العقلية بغرض البيع.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=995164

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة