الإطاحة بعصابة تنصب على المواطنين بعمليات شراء الكمامات على مواقع التواصل

الإطاحة بعصابة تنصب على المواطنين بعمليات شراء الكمامات على مواقع التواصل

عالجت مصالح أمن ولاية الجزائر، قضيّة تكوين جمعية إجرامية تنشط في مجال النصب والإحتيال باستغلال جائحة كورونا.

وحسب بيان لذات المصلحة الأمنية، تمّ خلال هذه العملية توقيف 3 أشخاص، كانوا ينصبون على المواطنين في عمليات بيع وشراء وهمية عبر مواقع التواصل الإجتماعي.

وفي التفاصيل، عالجت قضية الحال مصالح أمن المقاطعة الإدارية حسين داي، بعد تلقّي العديد من الشكاوى حول قضايا نصب واحتيال عبر شبكة التواصل الاجتماعي.

وجاء في القضية، تواجد مجموعة من الأشخاص يقدّمون عروض شراء أقنعة طبيّة، بعد الحصول على مموّن لطلباتهم، ويضربون له موعد ويفرّون بسلعته نحو وجهة مجهولة.

وهو الأمر الذي دفع بعناصر الشرطة لفتح تحقيق ميداني، أسفر عن تحديد نوعية السيارة المستعملة وتحديد هويّة العديد من الضحايا.

وبعد عملية ترصّد محكمة، تم الإيقاع بشخصين مشتبه فيهما كانا على متن سيارة سياحية.

وبعد إخضاع أحدهما لعملية التلمّس الجسدي، ضبط بحوزته على 64 كمامة ومبلغ مالي قدره 12000 دج.

وبمواجهة المشتبه فيهما بما نسب إليهما من أفعال، اعترفا باقترافهما لعملية النصب على العديد من الضحايا، أخرهم نصبوا عليه في 25 ألف كمامة بملغ 82.5 مليون سنتيم.

ومع مواصلة التحرّيات، تمّ توقيف مشتبه فيه ثالث كان مشاركا في مختلف عمليات النصب.

وبعد استكمال الإجراءات القانونية المعمول بها، تمّ تقديم أطراف قضية الحال أمام وكيل الجمهورية المختص إقليميا، أين أمر بإيداع إثنان منهم الحبس المؤقّت.

أما المشتبه فيه الثالث، فقد تم وضعه تحت الرقابة القضائية.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=909765

التعليقات (1)

  • malika

    لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم

أخبار الجزائر

حديث الشبكة