الإطاحة بعصابة “مانو” سطت على شركة صناعة الأوسمة والرتب العسكرية برويسو

الإطاحة بعصابة “مانو” سطت على شركة صناعة الأوسمة والرتب العسكرية برويسو

باشرت محكمة الجنايات الابتدائية بالدار البيضاء اليوم الخميس، في محاكمة عصابة تضم 6 أفراد غير موقوفين، فيما لا يزال متهما واحدا في حالة فرار.

المتهمون في عملية سطو طالت شركة مغلقة مختصة في صناعة الملابس والرتب العسكرية والأوسمة الكائن مقرها بحي رويسو بالعاصمة.
حيث اتفق المتهمون بصفتهم أبناء حي واحد، بالتنقل إلى مقر الشركة، على متن شاحنتين بغرض تنفيذ عملية سطو على أغراض تخص الشركة تتمثل في الآلات الصناعية وقطع حديدية “خردوات”.

وبعد دخولهم  اغلقوا الباب الخارجي لأجل تسهيل عملية شحن المسروقات، وفي تلك الأثناء داهمهم رجال الشرطة وقاموا بتطويق محيط الشركة.

ومكنت العملية من توقيف 5 أشخاص، فيما تمكن أحدهم من الفرار بجلدته، ويتعلق الأمر بالمدعو “” ج. محمد الأمين “المكنى “مانو”.
وتتلخص وقائع القضية في أنه بتاريخ 29 سبتمبر 2018، وعلى إثر معلومة وردت إلى مصالح الشرطة بوجود شاحنة بداخل مقر الشركة الابراهيمية الكائنة برقم 13 شارع فرنان حنفي بمحمد بلوزداد.

وفي نفس الوقت تقدمت المدعوة “ح. س” باعتبارها أحد ورثة الشركة لتأكيد المعلومة، لتتنقل عناصر الأمن على جناح السرعة مرحبا إلى عين المكان.

وبعد الولوج إلى داخل مقر الشركة تم ضبط عدة أشخاص بداخلها بعد قيامهم بكسر الباب الخارجي، ثم غلق الباب من الداخل بعد إدخال شاحنتين لاستعمالهما في نفس المسروقات.

وعليه تم توقيف شخصين وضبط شاحنتين محملتين بأغراض تخص الشركة في فناء المصنع بالطابق السفلي ويتعلق الأمر بكل من “م. حمزة” و”ي. إسلام”.

وقد حاول خلالها باقي الأشخاص الذين كانوا بالطابق الأول تسلق الحائط والفرار باتجاه شارع ارزقي بن بوزيد.

وعليه وبعد التنسيق مع عناصر الشرطة في الميدان تم تطويق محيط مسرح الجريمة، ليتمكنوا من توقيف شخصين آخرين وهما “ل.راشد ‘و” س. عبد الرحمن”.

في حين تعرض المشتبه فيه الخامس” ر. عثمان “للسقوط عند محاولة فراره فأصيب بجروح على مستوى رأسه فتم نقله إلى مستشفى مصطفى باشا على متن سيارة إسعاف.
وبالمقابل تم وضع الشاحنتين المحملتين بالأغراض وآلات المصنع بمحشر لسيارات بالقبة” واد كنيس” لذمة التحقيق.
وتبين من خلال الشكوى التي قيدتها الضحية” ح. س” أن الشركة مغلقة منذ 2012 وكانت في السابق شركة مختصة في صناعة الازرار والاوسمة والرتب وسلاسل غلق الملابس.

كما أن الشركة بها آلات صناعية من مختلف الأنواع.
ولدى سماع المتهم “م. ح” صرح أنه بينما كان في الحي تقدم إليه المكنى “مانو” وبحكم أنه يملك شاحنة طلب منه نقل بضاعة من حي رويسو من منطقة عين النعجة من أجل إعادة بيعها.

متفقا منه على الالتقاء على الساعة الواحدة زوالا.

وخلال وصوله وجد باب الشركة مفتوحا وداخلها شاحنة أخرى من نوع” دايهاتسو” ومجموعة من الاشخاص بصدد سرقة الأغراض ووضعها في الشاحنة.

وبعدها قام المدعو “مانو” بغلق الأبواب برفقة الأشخاص الموقوفين ،بشحن آلات صناعية داخل الشاحنة وأثناء ذلك داهمتهم الشرطة، وتم ايقافهم.
من جهتهم واجهت هيئة المحكمة المتهمين بكل الوقائع المنسوبة إليهم بعدما وجهت لهم جناية تكوين جمعية أشرار من أجل الاعداد لارتكاب جناية السرقة مع توافر ظرف التعدد.

بالإضافة إلى تهمة واستحضار مركبة ذات محرك بغرض تسهيل الهروب.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=998157

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة