الإطاحة بعصابة مختصة في تزوير وتفكيك السيارات بباتنة

الإطاحة بعصابة مختصة في تزوير وتفكيك السيارات بباتنة

وضعت مصالح الدرك الوطني لبلدية الجزار بولاية باتنة حدا لنشاط عصابة إجرامية تتكون من 3 أفراد تتراوح أعمارهم بين 25 و30 عاما، مختصة في تفكيك وتزوير أرقام المركبات المسروقة وإعادة بيعها، حيث أفضت التحريات إلى وجود عدد من الضحايا بمختلف ربوع الوطن.

وحسب مصادر «النهار» الخاصة فإن المتهمين يقومون باقتناء المركبات المسروقة من ولايات عديدة على غرار الجزائر العاصمة، ومن ثمة يزوّرون وثائقها القاعدية وأرقامها التسلسلية ويعيدون بيعها من جديد كقطع غيار مفككة، حيث أوقفت ذات المصالح أحد أفراد هذه الشبكة الإجرامية، فيما تم تحديد هوية الفردين المتبقيين اللذين لا يزالان في حالة فرار إلى غاية كتابة هذه الأسطر، حيث ينحدر جميعهم من منطقة الجزار جنوبي باتنة. وقد مكنت هذه العملية النوعية من حجز 6 مركبات منها 2 نفعية من نوع «هاربين» سُرقت من الجزائر العاصمة وسيارة مزورة من نوع «أكسنت»، بالإضافة إلى 3 سيارات مسروقة مفككة التي تم تقطيعها بمنازل المشتبه فيهم. وأضافت ذات المصادر أن التحريات متواصلة لتوقيف باقي المتورطين، في انتظار عرض القضية اليوم على وكيل الجمهورية لدى محكمة بريكة الابتدائية.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة