الإطاحة بعصابة مختصة في سرقة تجهيزات المحطات الهوائية لمتعاملي الهاتف النقال في خنشلة

الإطاحة بعصابة مختصة في سرقة تجهيزات المحطات الهوائية لمتعاملي الهاتف النقال في خنشلة

تمكنت مصالح الشرطة القضائية للأمن الحضري الثالث بخنشلة، ليلة أول أمس، من وضع حد لنشاط عصابة أشرار مسبوقين قضائيا متكونة من أربعة أشخاص تتراوح أعمارهم بين 22 و35 سنة، من بينهم من استفاد من العفو الرئاسي الأخير.

اختصوا في استهداف مواقع مقرات المحطات الهوائية لمختلف متعاملي الهاتف النقال وسرقة تجهيزاتها الإلكترونية وعتادها، وبعد رسم خطة محكمة للإيقاع بعناصر العصابة تم توقيفهم في حالة تلبس وحيازة للمسروقات المبلّغ عنها عقب عملية السطو التي طالت تجهيزات التبريد الخاصة بالمحطة الهوائية التابعة للمتعامل «موبيليس» في منطقة طريق باتنة عند المخرج الغربي لمدينة خنشلة.

حيثيات القضية تعود إلى بداية الأسبوع المنصرم، أين تقدم موظف بالمديرية الجهوية لوكالة «موبيليس» إلى مصالح الأمن الحضري الثالث بأمن ولاية خنشلة للتبليغ عن تعرض المحطة الهوائية لوكالة «موبيليس» الكائنة في حي طريق باتنة للسرقة، من طرف مجهولين، استهدفت جهاز تبريد صناعي من الحجم الكبير، أين تم الانتقال على الفور إلى المحطة المستهدفة ومباشرة إجراءات المعاينة والتحقيقات الأولية اللازمة، حيث تم العثور على آثار بصمة تم تحديد هوية صاحبها باستخدام نظام التعريف الآلي الجديد، وبتفتيش مسكن المشتبه فيه الرئيسي تم العثور على بعض الأدوات المستعملة في عملية السرقة، ليتم توقيف المعني وتحويله إلى مقر المصلحة، حيث تم وضعه رهن الحبس النظري على ذمة مواصلة التحقيق، الذي أسفر عن تحديد هوية شركائه الثلاثة وتم تنفيذ عملية تفتيش ثانية لمسكن أحدهم أسفرت عن العثور على المسروقات، وقد تم تقديمهم أمام وكيل الجمهورية بمحكمة خنشلة، الذي أحال الملف على قاضي التحقيق الغرفة الثانية، والذي من جهته قرر وضع المتهمين الأربعة تحت الرقابة القضائية، في انتظار استكمال التحقيق واتخاذ القرار القانوني المناسب بشأنهم في وقت لاحق.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة