الإطاحة بوكيل جمهورية مزيّف بعد كمين في البيّض

الإطاحة بوكيل جمهورية مزيّف بعد كمين في البيّض

نصب على ضحاياه بالادعاء قدرته على حلّ مشاكلهم

تمكنت مصالح الأمن في ولاية البيّض، من إلقاء القبض على محتال يبلغ من العمر 31 سنة، انتحل صفة وكيل جمهورية.

وحسب مصادر محلية مطلعة، فإن عملية الإطاحة بوكيل الجمهورية المزيّف، جاءت في أعقاب نصب كمين للمحتال، عندما كان برفقة أحد ضحاياه.

وفي التفاصيل، قالت مصادر “النهار”، إنه بعد توقيف منتحل صفة وكيل الجمهورية، تم تفتيش منزله، أين تم العثور على عدة ملفات إدارية وقضائية تخص عددا من ضحاياه الذين أوقع بهم، بعدما أوهمهم بقدرته على حلّ مشاكلهم ونزاعاتهم.

وتفيد المعطيات المتحصل عليها، بأن المحتال نصب على عدة أشخاص، وادعى أنه وكيل جمهورية، وبإمكانه حلّ مشاكلهم المرتبطة بالعدالة مقابل تلقي مبالغ مالية معتبرة.

وقد جرى التفطن للمحتال ولأساليبه الاحتيالية بعد تلقي مصالح الأمن لشكوى من أحد ضحاياه، ليتم نصب كمين محكم للمشتبه فيه قبل إيقاعه.

وقد جرى تقديم المحتال للمثول أمام وكيل الجمهورية بمحكمة البيّض، الذي قدمه للمحاكمة في إطار إجراءات المثول الفوري، قبل أن يتقرر تأجيل محاكمته إلى الأسبوع القادم.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=1001221

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة