الإعدام لـ أبو يونس أمير كتيبة الفاروق ولـ صهيب أمير سرية يسر ببومرداس

الإعدام لـ أبو يونس أمير كتيبة الفاروق ولـ صهيب أمير سرية يسر ببومرداس

أدانت أول أمس

محكمة الجنايات بمجلس قضاء بومرداس، المتهم سمير البالغ من العمر 32 سنة بالسجن المؤبد الذي قامت بتجنيده عناصر إرهابية من كتيبة الأرقم والأنصار وكلفته كالعنصر مجند بزرع العديد من القنابل التقليدية الصنع بمسالك وطرقات بلدية يسر منذ 2005 وقد تم متابعة المتهمل. سميرالمنحدر من قرية بوشاقور بيسر، بجناية الإنخراط في جماعة إرهابية مسلحة.ووضع مواد متفجرة أدت إلى تحطيم جزء من جسر، وإحداث جروح في الشروع في القتل بوضع آلة تفجير في طريق  عام قصد التقتيل، وهذا منذ سنة ،2005 أين صرح لمصالح الضبطية القضائية التي توصلت إليه بناء على معلومات تفيد بتسلم أحد العناصر الإرهابية المسلحة المبلغ مالي كفدية بمدينة يسر، فتم إلقاء القبض عليه، وأفاد بأنه يكنى كمال وكان يتعامل بالدرجة الأولى مع الإرهابير.عليالمكنى أبو العباس الثلاثي، أمير كتيبة الفاروق النشطة في الحدود بين الأخضرية وجبال بومرداس، البالغ من العمر 38 سنة والمنحدر من بلدية سوق الحد حيث كان يلتقي به في بيت مهجور بملكية المتهمس. مسعودالمكنىعبد الرحيمالذي منحهم هذا المسكن للإجتماعات واللقاءات مع العناصر الإرهابية بقرية بوشاقور، رفقة كل من الإرهابيين اللذان في حالة فراره.الهاشميالمكنىأبو يونسمجهزين بأسلحة من نوع كلاشينكوف قاموا بتدريبه رفقة صديقهس. الوناسالمكنى الزبير، البالغ من العمر 22 سنة، على كيفية إستخدام المسدس الرشاش من نوع كلاشينكوف إذ كان يقومان بتفكيكه وتركيبه لعدة مرات، مؤكدا في نفس الوقت بأنه يشاهد رفقتهم الأقراص المضغوطة التي تبين شناعة الأعمال الإرهابية بهدف تحميسهم، كما صرح نفس المتهم أنه إنتقل خلال شهر رمضان 2007 برفقة الإرهابيخليفي حمزةالمدعوزينوإلى غابة مشدالةمايو، التابعة إقليميا لولاية البويرة، لملاقاة الإرهابير.عليالمكنى أبو العباس أمير كتيبة الفاروق، وأمضوا الليلة برفقته، وبعد أسبوع من يوم عيد الفطر، عاودوا الرجوع إلى الغابة بطلب من الأمير الذي سلمهما عند مغادرتهما مبلغ قدره عشرون ألف دج، وقسمه عليهما وطلب منهما إستشارة، ليكون رهن الإشارة عند حاجة العناصر الإرهابية إليه.     


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة