الإعدام لقاتل رفيقه في جلسة مجون بمعسكر

الإعدام لقاتل رفيقه في جلسة مجون بمعسكر

قضت محكمة الجنايات لمعسكر، يوم أمس الأول، عقوبة الإعدام في حق المدعو ''ق.م'' البالغ من العمر 34 سنة الموجه له جناية القتل

 
 العمدي مع سبق الإصرار والترصد وجنحتي الضرب والجرح العمدي بالسلاح الأبيض المحظور، كما أدانت المتهم الثاني المسمى ”ب. ن” البالغ من العمر 29 سنة عقوبة 1٥ سنة سجنا نافذا وقد تم تبرئته من الجنحتين. مجريات الجريمة الشنعاء التي جرت وقائعها في ليلة منتصف شهر فبراير من عام 2006 بمسكن المتهم الرئيسي الواقع بحي المنطقة التاسعة وسط مدينة معسكر، الذي دعا أصدقائه لجلسة خمر ولعب القمار، ويتعلق الأمر بكل من الضحية ”ر.إبراهيم”  والقاصر ”ب.م” وبعدها إنضم إليهم المتهم الثاني. وبعدما لعب الخمر بعقولهم حاول الضحية ممارسة الفعل المخل بالحياء بالعنف على القاصر، هذا الأخير الذي بدأ يصرخ ليتدخل صاحب الشقة ويوجيه له طعنة خنجر. في هذا الوقت استدعى تدخل المتهم الثاني لفك الشجار وتواصلت الليلة الحمراء بإضافة المزيد من الخمر في جو مملوء بالمرح واللعب بالقمار، وكان في كل مرحلة يخسر الضحية أمواله وملابسه جراء اللعبة وهو ما لم يتقبله هذا الأخير الذي طالب بإرجاع أغراضه، لتنطلق من جديد المناوشات الكلامية بين الخاسر والمتهم الرئيسي، ولم يتوان هذا المتهم بتوسيع دائرة الشجار بعدما أخرج سكين جزارة ليوجه عدة طعناتخنجر منها ما هو على مستوى العنق والكتف انتهت بإقدام الجاني على إخراج الضحية ببهو العمارة والتنكيل بجثته بأبشع الصور وشوه وجهه حسب تصريحات الأطراف، حيث تلقى الضحية حسب الطبيب الشرعي 11 طعنة خنجر بسكينين مختلفين.  

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة