الإعدام لمفجري مقر الفرقة المتنقلة للشرطة القضائية بذراع بن خدة

الإعدام لمفجري مقر الفرقة المتنقلة للشرطة القضائية بذراع بن خدة
  • أصدرت محكمة الجنايات بمجلس قضاء تيزي وزو، أمس، حكما غيابيا بالإعدام في حق أربعة إرهابيين، هم على التوالي مزاري آكلي أمير المدعو أبو “يوسف اليمني، أمير سابق لكتيبة النور بأعالي ميزرانة، عبد العزيز يوسف الذراع الأيمن لأمير الجماعة المدعو “أبو حيثمة الزبير المهاجر إلى الله، والأخوين ويدير فريد وويدير محرز المدعوسليمان المجاهدالمنحدرين جميعا من قرى تالة، مقر وبومهالة ببلدية سيدي نعمان والذين التحقوا بالجماعات المسلحة منذ سنة 1995.
  • ويتابع الإرهابيون الأربعة بجرائم عدة متعلقة بتكوين جماعة إرهابية مسلحة تعمل على بث الرعب في أوساط المواطنين وعرقلة سير المؤسسات العمومية والاعتداء على حياة أعوانها وممتلكاتها، بالتخريب والحرق ووضع النار في بناية ذات منفعة عامة.
  • وحسب ما جاء في أوراق الملف الذي اطلعت عليهالنهاربالتفصيل، فإنه بتاريخ 13 فيفري من السنة الماضية وعلى الساعة الرابعة وخمس وعشرين دقيقة صباحا، قام شخص مجهول الهوية بتوقيف سيارة من نوع مرسيدس على مستوى الطريق الوطني رقم 12 باتجاه تيزي وزو، وبالقرب من جدار مقر الفرقة المتنقلة للشرطة القضائية لذراع بن خدة، وعندما أمره العون المكلف بالحراسة أمام مقر الفرقة بالتوقف، نزل من سيارته ولاذ بالفرار فأطلق العون عيارات نارية باتجاهه دون إصابته، وبنفس الطريقة جاءت مجموعة مجهولة العدد وبدأ عناصرها بإطلاق عيارات نارية لتغطية رفيقهم، وتمكنوا من الهروب، وبعد 5 دقائق انفجرت السيارة المفخخة مخلفة أضرارا مادية كبيرة جدا بمقر الفرقة المتنقلة، وأضرار أخرى طفيفة تعرض لها بعض موظفي الشرطة، وتخريب وإتلاف 7 سيارات تابعة    للمديرية العامة للأمن الوطني وسيارتين.
  • هجيرة.م

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة