إعــــلانات

الإعلام الإسباني عن الجزائر: مدريد ستخسر بتعنتها عملاق شمال إفريقيا

الإعلام الإسباني عن الجزائر: مدريد ستخسر بتعنتها عملاق شمال إفريقيا

مرت ستة أشهر على تغيير حكومة إسبانيا لموقفها اتجاه القضية الصحراوية العادلة. والتي تجلت في الرسالة التي بعث بها رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز إلى ملك المغرب محمد السادس. مما تسبب في أزمة دبلوماسية حادة مع الجزائر. وأفضى إلى تعليق معاهدة الصداقة والتعاون وحسن جوار وتعاون علقتها سلطات شمال إفريقيا في جوان الماضي.

بعد نصف عام، وفي ظل أزمة طاقة دولية عميقة، لم تحقق الدبلوماسية الإسبانية أدنى تقارب مع الجزائر عملاق شمال إفريقيا. الذي يمتلك تاسع أكبر احتياطيات غاز في العالم.

وقال الإعلام الإسباني إن الجزائر لم تقدم أي تلميحات عن رغبتها في حلحلة الأزمة أو حتى تقليل التوتر.

كما أشار الإعلام الإسباني إلى أن الأرقام التجارية الخاصة بإسبانيا قد تراجعت. كما  توقفت الجزائر عن منح تراخيص استيراد الحيوانات الحية – الماشية بشكل أساسي – إلى رجال الأعمال الإسبان.

وحذر الإعلام الإسباني حكومته من التعنت والاستمرار في تجاهل مطالب الجزائر، مخافة تأزم الوضع أكثر فأكثر بين البلدين. خاصة وأن إسبانيا خسرت الكثير اقتصاديا.

وحسب الإعلام الإسباني، ففي حال إجراء مفاوضات بشأن زيادة سعر الغاز بين عملاق الغاز الجزائري سوناطراك ومجموعة Naturgy الإسبانية. في إطار العقد الضخم الذي يُلزم الشركتين حتى عام 2032. فإن جميع الزيادات ستؤثر بعلاقة مباشرة على جيوب المواطنين الإسبان في الأشهر المقبلة. بصرف النظر عن الأضرار التي لحقت بمصالح الأعمال الإسبانية وبقية المواطنين بسبب التضخم.

رابط دائم : https://nhar.tv/fRnYs
إعــــلانات
إعــــلانات