الإعلان عن تأسيس جمعية للنقاد السينمائيين الجزائريين

الإعلان عن تأسيس جمعية للنقاد السينمائيين الجزائريين

أعلن حمراوي حبيب شوقي، رئيس مؤسسة الفنك الذهبي، في ختام الملتقى الأول لنقد الدراما والتلفزيون، عن تأسيس جمعية للنقاد السينمائيين الجزائريين، و التى سيكون مقرها مدينة الغرب الجزائري وهران.

و قال حمراوي في تصريح له انه قد تم اختيار مدينة وهران مقر جمعية نقاد السينما  باعتبارها قبلة للسينما الجزائرية، و أن الجمعية ستكون برئاسة رئيس المركز السينمائي بوهران “محمد بن صالح” كما أن الأخير سيترأس لجنة اختيار أعضاء الجمعية. وقد أعطى بن صالح إشارة انطلاق تشكيل  اللجنة المكونة للجمعية  المذكورة، و ستكون  مستقلة تماما  عن  مؤسسة الفنك الذهبي، أو عن أي إدارة  أخرى كما أشار إلى ذلك حمراوي.  و كشف مدير التلفزيون الجزائري حبيب شوقي، عن تاريخ  مهرجان الفيلم العربي بوهران في طبعته لهذه السنة، حيث سيكون في السادس والعشرين  من شهر  جوان  المقبل ، موضحا أن الاستعدادات لهذا الحدث بدأت منذ الآن.
وقد  تم في اختتام ملتقى الدراما العربية الذي احتضنه فندق الشيراطون نهاية الأسبوع الماضي، الإعلان عن أحسن مقال في النقد  عن فيلم” الأجنحة المتكسرة”، والتي عادت للصحفي  “علاوة  حاجى” حيث  سلمت له مبلغ الجائزة والتي تقدر ب 25 ألف دينار  جزائري، كما  سلمت جائزة أخرى عن أحسن بحث علمي  في مجال الإعلام  والاتصال،  و الذي عاد مناصفة بين الدكتورة  تيجانى ثريا،  والدكتور  معرج سمير، من جامعة الجزائر  بجائزة قيمتها  400 ألف دج لكل  واحد منهما.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة