الإفراج قريبا عن نظام التعويضات الخاص بأستاذة التعليم العالي خلال لقاء الثنائية

الإفراج قريبا عن نظام التعويضات الخاص بأستاذة التعليم العالي خلال لقاء الثنائية

أعلن عبد المجيد سيدي

السعيد الأمين العام للاتحاد العام للعمال الجزائريين، بأنه سيتم الإفراج عن نظام المنح والتعويضات الخاص بأساتذة التعليمالعالي والبحث العلمي، خلال لقاء الثنائية المقبل، في الوقت الذي تقرر تحديد تاريخ اللقاء يوم غد الخميس. 

وأوضح مسعود عمارنة الأمين العام للنقابة الوطنية للأساتذة الجامعيين، بأن اللقاء الذي جمعه بالأمين العام للاتحاد العامللعمال الجزائريين عبد المجيد سيدي السعيد بطلب هذا الأخير، تحضيرا للقاء المرتقب بين المركزية النقابية والحكومة، فيجلسة عمل استثنائية و طارئة قد توج بالاتفاق على أن “ملف التعويضات”، سيتم الإفراج عنه في لقاء الثنائية الذي سيعقدفي الأيام القليلة القادمة، في الوقت الذي عبر عن اقتناعه التام بمحتوى الملف الذي أعدته نقابة الأساتذة الجامعيين،وتفاوضت بشأنه مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي.

ومن جهته أعلن المسؤول الأول عن النقابة؛ أنه قد تقرر تحديد تاريخ عقد الثانية يوم غد، مشيرا في السياق ذاته؛ أنهخلال نفس الجلسة قد أعاد بسط كافة تفاصيل لائحة المطالب الاجتماعية والمهنية لأساتذة القطاع، مركزا على وجهالخصوص؛ على تفاصيل ملف التعويضات الذي كان الموضوع الرئيسي للقاء، في الوقت الذي أعلن تمسكه بضرورةتطبيق نظام التعويضات بأثر رجعي.

ومن جهة ثانية ؛ عبّر مسعود عمارنة عن امتنانه للتأييد المطلق الذي لقيه القطاع من قبل المركزية النقابية، وكذا  من وزيرالتعليم العالي و البحث العلمي رشيد حراوبية، الذي تبنى مطالب الأساتذة وتعهد في أكثر من مرة، بالدفاع عن نظامتعويضي يكون في مستوى طموحات الأساتذة.

وتجدر الإشارة؛ أن الوزارة الوصية كانت قد نصبت أربعة أفواج عمل للتحضير للمقترحات التي تخص الملفات التالية،المنح والتعويضات، ميثاق أخلاقيات الجامعة،  السكن والمسار المهني، بحيث قامت بإشراك كافة الأطراف على غرارالتنظيمات الطلابية.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة