الاإحصاء العام للسكان: تخصيص فقرتين كاملتين لإحصاء “الحراقة” ووفيات الحوامل

الاإحصاء العام للسكان: تخصيص فقرتين كاملتين  لإحصاء “الحراقة” ووفيات الحوامل

عكف الديوان الوطني للإحصاء على وضع اللمسات الأخيرة تحضيرا للتعداد السكاني العام المزمع إجراؤه من 16 إلى 30 من شهر افريل المقبل،

ولأول مرة تتولى مصالح الديوان التدقيق في حالات معينة. وقد تم ضبط الاستمارة النهائية  والتي تحصلت “النهار” على نسخة منها،  تبين  إدراج  أسئلة حول  الخصوبة وتحديدا  عدد المواليد الأحياء للمرأة طيلة حياتها وكذا  إحصاء النساء الحوامل اللاتي  يتوفين   أثناء الحمل،كما تم أيضا إدراج  فقرة حول الهجرة خلال الـ5 سنوات الماضية، بعد أن أصبحت ظاهرة “الحراقة” تسترعي البحث والإحصاء حسب ما استقيناه من إطارات الديوان .
فبخصوص الفقرة التي تضمنت أسئلة حول الخصوبة،  فقد تم تحديد سؤال حول عدد المواليد الأحياء والمتوفين  خلال فترة الـ12 شهرا الماضية، وكذا عدد المواليد الأحياء للمرأة طيلة حياتها،  أما بالنسبة للنساء الحوامل فقد تم تحديد سؤال  إن كانت السيدة توفيت أثناء الحمل أو خلال الولادة أو خلال ال42ـ يوما التي تلت الولادة أو أي حالة أخرى.
أما بالنسبة لفقرة الهجرة، فقد ضمت أسئلة لاستقاء معلومات عن كل فرد غادر الوطن خلال الخمس سنوات الأخيرة، منها الحالة الفردية ،المستوى التعليمي،الحالة الزوجية، السن لدى مغادرة الوطن وتاريخ المغادرة،
 و قد تم اعتماد هذه  الاستمارة  بعد موافقة اللجنة الوطنية للإحصاء والتي تترأسها وزارة الداخلية والجماعات المحلية،  حسب تصريح السيد “صوابر حسان” مدير مصلحة السكان والعمل  بالديوان الوطني للإحصاء،  كما أوضح للنهار أن عملية التعداد السكاني العام  للسنة الجارية يكون في تحضيراته الأخيرة، بعد أن تم ضبط التقسيم الجغرافي لكل بلديات الوطن إلى 50 ألف مقاطعة، و هو العمل  الذي استغرق سنتين  ليتم تجنيد عون إحصاء لكل مقاطعة،  كما تم تخصيص ميزانية 2.5 مليار دج  لانجاز العملية.
وفي الوقت الراهن  تعد عملية الإحصاء في آخر مراحلها، إذ يعكف إطارات  المديريات  الأربع للديوان الوطني للإحصاء  على  القيام بحصص تدريبية لشرح الاستمارة لأعوان الإحصاء والمراقبين، حتى يتمكن هؤلاء من ملئ الاستمارة بكيفية صحيحة تسهل عملية التفريغ والتبويب .
للإشارة فقد ضمت الاستمارة أبواب قارة تعني بجمع معلومات حول المسكن والبناية والأسرة، وكذا الخصائص الفردية لأعضاء الأسرة، كالمستوى التعليمي والمهنة وتحديد وضعية المستجوب في المهنة و أيضا وسيلة التنقل لمكان العمل.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة