الاتجار بالبشر: الجزائر ترصد 40 مليارا وتحمي 24 ألف طفلا وامرأة

الاتجار بالبشر: الجزائر ترصد 40 مليارا وتحمي 24 ألف طفلا وامرأة

كشفت، فافا سيد لخضر بن زروقي، رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان، اليوم الأحد، عن تخصيص الجزائر لأربعين مليار سنتيم من أجل محاربة الاتجار بالبشر في الجزائر، مفيدة بأن الجزائر نجحت في حماية 6 آلاف طفل و18 ألف إمرأة، بعدما رحّلت هؤلاء إلى بلدانهم وأبعدتهم عن خطر الاتجار بالبشر.

في يوم دراسي حول اليوم العالمي لمناهضة الاتجار بالبشر، قالت رئيسة مجلس حقوق الإنسان، إنّ الجزائر أنفقت 80 مليار سنتيم منذ سنة 2014 لمحاربة ظاهرة الاتجار بالبشر التي تعد المصدر الثالث للجريمة المنظمة تحت غطاء مؤسسات قانونية.

وأشارت المتحدثة إلى أنّ الجزائر بصدد تخصيص 40 مليار سنتيم هذه السنة للعمل على حماية الأشخاص من هذه الظاهرة، مشيرة إلى أنّ وزارة الداخلية خصصت 50 فرقة من أجل التحري حول اتجار البشر بالجزائر.

من جهته، قال بوزيد لزهاري، عضو مجلس حقوق الإنسان، إنّ هنالك أموالا باهضة تحت غطاء الاتجار بالبشر، خاصة وأنّ أكثر الفئات عرضة لهذا النوع من الجرائم هي فئة النساء بـ60 من المائة، تليها فئة الأطفال بـ21 من المائة، مفيدا بأنّ الاتجار بالبشر يرتبط أكثر بصحراء الجزائر وجنوب إفريقيا.

من جهتها، وضعت قيادة الدرك الوطني رقما أخضر 55 – 10 لاستقبال شكاوى المواطنين بما في ذلك الاتجار بالأشخاص.

 

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة