الاتحاديات ليست معك يا بيراف.. ارحل!

الاتحاديات ليست معك يا بيراف.. ارحل!

فتح وزير الشباب والرياضة الهادي ولد علي، من جديد، النار على رئيس اللجنة الأولمبية، مصطفى بيراف، وطالبه بضرورة الرحيل بسبب حالة الانسداد بين «الكوا» والاتحاديات، بما أن الأخيرة ضد بقائه، وأكد أنه هيئته مازالت تنتظر قرار العدالة بخصوص القضية التي أصبحت تعرف باسم «انتخابات الكوا»، بعد طعن العديد من الاتحاديات في شرعيتها، مؤكدا أن مصالح الوزارة على اعتبارها المسؤولة الأولى عن القطاع الرياضي في الجزائر، حاولت حل الخلاف القائم بين اللجنة الأولمبية والاتحاديات وديا، لكنها فشلت في مسعاها، حيث صرح قائلا: «ننتظر قرار العدالة فيما يخص قضية اللجنة الأولمبية، وهناك بطء شديد من هذا الجانب ويجب إصدار الحكم قريبا، سواء برفض شرعية الكوا أو رفض طعن الاتحاديات الرياضية، لأن هذه الاتحاديات بإمكانها الذهاب للتاس في حال رفض طعنها، وبصفتي المسؤول الأول عن الرياضة أتساءل هل من المعقول أن تكون لجنة أولمبية من دون اتحاديات، وأن تكون هذه الهيئة منقوصة من اتحاديات؟ هذا شيء مستحيل ولو كنت مكان رئيس «الكوا» ورأيت أن الاتحاديات ليست في صفي فماذا أبقى أفعل في اللجنة الأولمبية؟ كما أننا حاولنا حل الخلاف القائم بين اللجنة الأولمبية والاتحاديات لكننا لم نستطع والكل شاهد ما حدث في الجمعية العامة».

ads-desktop

ads-mobile

 «براهمية قال إنه سدد مصاريف نقل عائلته سابقا لكننا نملك وثائق تثبت أنه ضخ المبلغ في شهر ديسمبر»

عاد ولد علي مجددا للحديث عن الأحداث التي عرفتها الساحة الرياضية الجزائرية السنة الفارطة، وقضية تنقل عائلات مسؤولين في اللجنة الأولمبية مع الوفد الرسمي المشارك في الألعاب الأولمبية 2016 بريو دي جانيرو البرازيلية، أين أكد أنه يملك وثائق تثبت استغلال عمار براهمية لأموال الوزارة المخصصة لتحضير الرياضيين لنقل عائلته إلى البرازيل: «شاهدنا بورعدة يحضّر للأولمبياد في حوض ماء، وناس آخرين قاموا بتمويل سفر عائلاتهم من خلال 31 مليار سنتيم التي تمثل الأموال الخاصة بالتحضيرات للألعاب الأولمبية، وأنا أحمّل المسؤولية لرئيس اللجنة الأولمبية ورئيس الوفد، فكيف يتم نقل عائلات في طائرة مخصصة للرياضيين؟ نحن نتحدث عن هذا لأننا نملك وثائق تثبت أنه لغاية ديسمبر لم تسدد مستحقات التنقل للبرازيل الخاصة بهذه العائلات، وفي ديسمبر تم ضخ المبلغ، وهنا يجب التساؤل واستفسار بيراف وبراهمية، لأن هذا الأخير صرح وقال إنه سدد المستحقات ليتضح بعد ذلك أنه ضخ المبلغ في شهر ديسمبر الفارط».

 «يجب أن يتوج الخضر بكأس إفريقيا في حالة تنظيم كان 2019 بالجزائر»

من جهة أخرى، أكد الهادي ولد علي على ضرورة تتويج المنتخب الوطني بكأس أمم إفريقيا 2019 في حال أقيمت الدورة على الأراضي الجزائرية وتم سحبها من طرف الاتحادية الإفريقية لكرة القدم نهائيا من الكاميرون، بعد الجدل القائم بخصوص هذه القضية وعدم قدرة هذه الأخيرة على تجهيز جميع المرافق والمنشآت لإقامة المحفل الكروي القاري في موعده المحدد، وكشف ولد علي، مجددا، في تصريحاته لـ«النهار»، أمس، على هامش حفل ولاية الجزائر لتكريم الأندية العاصمية المتألقة خلال الموسم الرياضي المنصرم، أن الجزائر قادرة على تنظيم «الكان» سنة 2019، لكن لا يجب استباق الأحداث، بحكم أن الكاميرون مازالت منظم الحدث الرياضي في الوقت الراهن: «سنة 2019 سنكون مستعدين لاحتضان فعاليات كأس أمم إفريقيا في حال سحبها من الكاميرون، الجزائر في هذا الوقت ستكون جاهزة، لأننا نملك ملعب 5 جويلية الأولمبي مع تسليم ملاعب براقي، وهران وتيزي وزو، وفيما يخص الهياكل فالجزائر نقول عنها ما شاء الله وإضافة إلى كل هذا يجب على المنتخب الوطني أن يكون جاهزا للحدث وعلى أتم الاستعداد لكي نتوج بكأس إفريقيا إذا أقيمت في الجزائر، وصراحة يجب التتويج بها وإن نظمناها لكي يفوز بها منتخب آخر فلا داعي لذلك»، وأضاف: «القرار الأخير يعود لرئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقية والدولة الجزائرية بخصوص هذه القضية ولا يجب أن نستبق الأحداث في الوقت الراهن، لأن الأمور غير واضحة، ولا يجب أن نكذب ونقول إن الجزائر لا تستطيع تنظيم كأس إفريقيا والأهم من كل هذا كما قلت إذا نظمنا الحدث الكروي القاري يجب التتويج به». 

وعن نقل مباريات المنتخب الوطني لمدينة قسنطينة بداية من مواجهة زامبيا في تصفيات كأس العالم 2018 قال: «كنت قد صرحت قبل نقل مباريات الخضر لقسنطينة أن المنتخب الوطني ملك لكل الجزائريين، وهذا القرار يشرف الطاقم الفيدرالي ويشرف الفاف»، وبخصوص التكريم الذي حظي به الرياضيون والأندية العاصمية من طرف الوالي زوخ، أردف قائلا: «هذا التكريم دليل على أن الدولة تقدم الدعم والتشجيع الدائم للنخبة الرياضية».

 

التعليقات (0)

الإستفتاء

سوق النهار

أخبار الجزائر

حديث الشبكة