الاتحادية الزامبية تفتح تحقيقا في أداء منتخبها “المفضوح” أمام مصر

الاتحادية الزامبية تفتح تحقيقا في أداء منتخبها “المفضوح” أمام مصر

جاء في أغلب العناوين

الصحفية الزامبية الصادرة أول أمس، أن الاتحادية الزامبية قد فتحت تحقيقا حول النتائج السلبية المسجلة من قبل المنتخب الزامبي خلال هذه التصفيات المزدوجة المؤهلة لنهائيات كاسي العالم وإفريقيا 2010، وبدرجة خاصة خلال المباراة الأخيرة التي انهزم فيها أشبال المدرب الفرنسي هيرفي رونار أمام المنتخب المصري بنتيجة هدف دون مقابل، خاصة وأن أداء “التماسيح الزامبية” كان محيرا وبعيدا كل البعد عن المستوى المعهود، ما يجعل يزيد من فرضية تساهل الزامبيين مع المنتخب المصري الذي كان بأمس الحاجة للنقاط الثلاثة للبقاء في السباق نحو بلوغ المونديال بجنوب إفريقيا 2010.ووفقا لما جاء في هذه العناوين الصحفية، فإن التحقيق قد شمل جميع المباريات التي لعبها المنتخب الزامبي خلال التصفيات خاصة التي انهزم فيها أمام المنتخب الجزائري ذهابا وإيابا وكذا المنتخب المصري بدرجة خاصة بعد المردود المشكوك فيه لأشبال المدرب الفرنسي هيرفي رونار في لقائهم الأخير. هذا ويتعين على المنتخب الزامبي الإطاحة بنظيره الرواندي في اللقاء الأخير من التصفيات لضمان الصعود إلى نهائيات كاس أمم إفريقيا وفي حال العكس فان إمكانية تضييع تأشيرة كاس إفريقيا بانغولا 2010 تبقى جد ورادة ، وقد هدد الرئيس الزامبي كلا من رئيس الاتحادية الزامبية كالوشا بواليا والمدرب الفرنسي هيرفي رونار بالإقالة من منصبيهما، خاصة وأن آمال الشعب الزامبي كانت جد كبيرة في رؤية منتخبهم في نهائيات كأس العالم خاصة بعد انطلاقته الموفقة في بداية التصفيات بعد التعادل الثمين الذي عاد به الفريق من القاهرة في أول مباراة له من التصفيات المزدوجة، وبعدها فوز على المنتخب الرواندي، وبعد ذلك انهارت نتائج المنتخب الزامبي بشكل مفاجئ فيما تبقى في التصفيات خاصة خلال مباراة مصر الأخيرة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة