الاتحاد الاوروبي مستعد للحوار مع الجزائر حول التقييدات في مجال انبعاث الغازات

اشار وزير النقل  السيد عمار تو اليوم الجمعة بالجزائر الى ان الاتحاد الاوروبي مستعد لفتح الحوار مع الجزائر بشان قراره المتعلق بالتقييدات المتعلقة بانبعاث الغازات المسببة للاحتباس الحراري في مجال النقل الجوي في افاق 2012.

و اكد السيد تو عقب محادثاته مع المفوض الاوروبي المكلف بالنقل السيد انطونيو تجاني الذي يجري زيارة عمل بالجزائر انه “في انتظار تطبيق هذه التعليمة سنة 2012  اعرب الجانب الاوروبي عن استعداه التام للتحاور مع الجزائر و دول اخرى معنية  و كذا مع المنظمة العالمية للطيران المدني لمحاولة ايجاد حل عالمي لهذه المسالة، و اعرب الوزير عن انشغال الجزائر ازاء هذا القرار الاوروبي “المتخذ بصفة احادية”.

و اكد يقول ان “بروتوكول كيوتو الذي يعد مرجعية دولية في مجال البيئة يحبذ الحوار فيما يخص القرارات الواجب اتخاذها في هذا المجال و يوضح جليا انها لا تخص الا الدول المتطورة و ليس الدول الناشئة على غرار الجزائر”.

و فيما يخص طلب اوروبا التي تدعو الى فتح المجال للنقل الجوي  اوضح السيد تو ان “الجزائر تحبذ التعاون الثنائي بين الدول” معتبرا انه “بكل مقدورنا فتح  هذا الملف عندما نعتبر ذلك ضروريا”.

و اوضح يقول “لقد وافقنا على تبادل الاراء حول هذه المسالة بصفة غير رسمية في انتظار الانتقال الى صيغ اخرى عندما تكون كل الظروف مهياة”.

و ابرز الوزير ارادة الجزائر و الاتحاد الاوروبي في رؤية تعاونهما لا سيما في قطاع النقل يتوسع الى مجالات اخرى على غرار النقل البري و البحري و الجوي  و بالسكك الحديدية و الحضري و كذا الى مجالات الامن البحري و البري. و من جهته أكد المحافظ الأوروبي المكلف بالنقل أن الاتحاد الأوروبي مستعد للتفاوض بغية التوصل إلى اتفاق عالمي سليم مضيفا أن هذا الاتفاق “سيشكل الحل الأمثل”، و أضاف قائلا “أريد أن أطمئن شركة الخطوط الجوية الجزائرية كما أكدت للوزير أنه بإمكاننا العمل سويا و لدينا الوقت لذلك (2012)” معربا عن قناعته ب”أننا سنعمل معا بشكل جيد”.

و في هذا الصدد أوضح المسؤول الأوروبي قائلا “لدينا الوقت الكافي كي نعمل معا” مؤكدا أن “قرار الاتحاد الأوروبي قد تسبب أيضا في ردود أفعال سلبية من قبل شركات الطيران الأوروبية”، و اعتبر السيد تاجاني أن الرؤية المشتركة التي تتقاسمها الجزائر و الاتحاد الأوروبي بخصوص نظام النقل تحفز تعزيز التعاون في هذا المجال.

كما أعرب عن رغبة الطرفين في تعزيز التعاون بينهما في مجال النقل و الأمن البحريين مبرزا نوعية العلاقات بين المصالح الجزائرية المكلفة بالأمن البحري  والوكالة الأوروبية للأمن البحري، و أكد الممثل الأوروبي الدور الهام الذي قد تلعبه الجزائر في التعاون في مجال النقل بين افريقيا و أوروبا من منطلق موقعها الجغرافي.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة