الاتحاد امتداد لمسار برشلونة وستشارك فيه إسرائيل:مدلسي: “الجزائر تطالب بعدم إلزامها بالدخول في مشاريع مشتركة مع إسرائيل”

الاتحاد امتداد لمسار برشلونة وستشارك فيه إسرائيل:مدلسي: “الجزائر تطالب بعدم إلزامها بالدخول في مشاريع مشتركة مع إسرائيل”

طالبت الدول العربية في المنتدى المتوسطي، على لسان الجزائر، توضيحات حول وضعية إسرائيل في الإتحاد المتوسطي، مقترحة عدم إلزام هذه الدول بالمشاركة في المشاريع التي تكون إسرائيل طرفا فيها.
وأكد مراد مدلسي، وزير الشؤون الخارجية، أن الدول العربية المنتمية للمنتدى الإفريقي قد طالبت بتوضيحات بخصوص دور ووضعية إسرائيل في الإتحاد، مشيرا إلى انطلاق الجزائر في اتصالات مع دول المغرب العربي ابتداء من اليوم للوصول لاقتراح يضمن عدم التطبيع مع الدولة العبرية، قائلا أن “دور الإتحاد هو تحقيق الشراكة الفعلية بين ضفتي المتوسط، وليس التطبيع مع إسرائيل”.
وعن تحفظات الجزائر، قال مدلسي: “المشروع كبير جدا ولا يمكن تبنيه بصورة كلية، وهناك العديد من الدول تطرح تساؤلات وليست الجزائر وحدها من طلبت تساؤلات”.
وبخصوص التوضيحات، طالبت الجزائر أن يتم اعتماد فكرة تبني مجموعة من الدول للمشاريع دون الرجوع أو إشراك الدول الأخرى، قائلا أن الإتحاد سيضم مجموعة من الدول العربية التي لا تعترف بإسرائيل ولها الحق في العمل في مشاريع دون إشراك الدول الأخرى، في إشارة إلى إسرائيل. وأما عن الآليات المتحفظ عليها، فكشف مدلسي أن المشروع ينص على رئاسة مشتركة وأمانة عامة مشتركة ولجنة على مستوى السفراء برئاسة مشتركة، وطالبت الجزائر توضيحا حول العلاقة بين هذه الهيئات ومقرها وكيفية تمويلها وكذا الآليات التي ستعمل وفقها.
وعن تمثيل الجزائر في قمة باريس المزمع عقدها في 13 جويلية القادم، قال مدلسي أن الجزائر لم تقرر بعد من يمثلها في القمة، مؤكدا أن الجزائر مهتمة جدا بهذا المشروع، لكنها تريد المزيد من التوضيحات.
 ومن جانبه، كشف أحمد أبو الغيط وزير الخارجية المصرية أن مشروع الإتحاد المتوسطي فرصة حقيقية لتحقيق الشراكة بين ضفتي المتوسط وتقوية مجالات التعاون، مؤكدا أن هناك توافق دول الضفتين من أجل تحقيق هذا المشروع الضخم. وأما بخصوص انضمام إسرائيل للإتحاد، فقد أكد المسؤول المصري أن الإتحاد هو امتداد لمسار برشلونة والتي جمعت الدول العربية وإسرائيل دون أية مشكل.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة