الاتحاد يهدد بتصعيد الحركة الاحتجاجية ويؤكد رفضه للتمييز بين الأساتذة

الاتحاد يهدد بتصعيد الحركة الاحتجاجية ويؤكد رفضه للتمييز بين الأساتذة

هدد الاتحاد

العام لعمال التربية، بالدخول في إضراب وتصعيد الحركة الاحتجاجية في حال المساس بالحقوق الأساسية لعمال التربية، معلنا عن رفضه المطلق للمنشور الوزاري رقم 79 / 09 المجمد من قبل وزير التربية مؤخرا، والذي كاد أن يشعل فتيل الفتنة بولايات الجنوب على خلفية الاستفادة الغير مشروعة من السكنات.

أعرب -أمس- الاتحاد في بيان تحصلت” النهار” على نسخة منه،  عن  رفضه  المطلق تفضيل سلك عن آخر، والتمييز بين الأطوار لضمان إجراء التوزيع العادل للسكنات في ظروف حسنة، وتحقيق الأهداف البيداغوجية في الوقت الذي ثمنت  النقابات مبادرة وزير التربية، القاضي بتجميد المنشور الوزاري رقم 200979 المتضمن استفادة الأساتذة في حصة 4200 مسكن المخصصة لولايات الجنوب، مشيرا إلى أن الاتحاد سيطرح مجموعة من المقترحات خلال اللقاء الذي سيجمعهم مع وزير التربية الوطنية.

وفي الإطار ذاته؛ عبر الاتحاد عن ارتياحه لمشروع 4200 مسكنا للجنوب لاستقطاب الكفاءات وتغطية العجز الحقيقي في الولايات المعنية، ضمانا لتمدرس أبنائهم، واستفادة الأساتذة الجدد من أبناء المنطقة والوافدين القدامى من السكنات الوظيفية، دعما لاستقرار ونجاح العملية التربوية.

وللإشارة قام وزير التربية الوطنية أبوبكر بن بوزيد -أمس الأول- بتجميد  المنشور الوزاري رقم 79 /2009، المتضمن استفادة الأساتذة في حصة 4200 مسكنا المخصصة لولايات الجنوب، وإقراره لقاءات تشاورية مع النقابات للبحث عن الآليات الكفيلة لضمان إجراء  العملية في ظروف حسنة وتحقيقا للأهداف البيداغوجية.  


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة