الاحتياطي المالي لمنظومة “الضمان الاجتماعي” بلغ أكثر من 113 مليار دج…إعفاء 256 ألف متقاعد من الضريبة على الدخل ابتداء من 1 جانفي 2008

الاحتياطي المالي لمنظومة “الضمان الاجتماعي” بلغ أكثر من 113 مليار دج…إعفاء 256 ألف متقاعد من الضريبة على الدخل ابتداء من 1 جانفي 2008

زوجات المتقاعدين يستفدن من منحة تقدر بـ1250 دج شهريا

كشف وزير العمل والضمان الاجتماعي والتشغيل، الطيب لوح، أن الاحتياطي المالي لمنظومة الضمان الاجتماعي قد قفز من 53.89 مليار دج سنة 1999 إلى 113.15 مليار دج في السنة الحالية، معلنا عن استفادة المتقاعدين الأجراء وغير الأجراء من زيادة في المنح بأثر رجعي ابتداء من تاريخ الفاتح ماي 2008 والتي ستدخل حيز التطبيق في نهاية الأسبوع المقبل.
وأكد المسؤول الأول عن القطاع خلال الندوة الصحفية التي عقدها، أمس بمقر الوزارة بالعاصمة، حول “الإجراءات الجديدة المطبقة في مجال التقاعد” والتي انبثقت عن اجتماع مجلس الوزراء الذي عقد في 31 أوت الماضي، أن الاحتياطي المالي الخاص بالضمان الاجتماعي إضافة إلى احتياطي الصندوق الوطني للمتقاعدين، بلغ إلى غاية هذا التاريخ 176 مليار دج، مشددا في السياق ذاته على ضرورة ترقية موارد منظومة الضمان الاجتماعي.
و أما بخصوص “زوجات المتقاعدين” فقد وجه الرئيس بوتفليقة توجيهات صارمة إلى الحكومة قصد استفادة هذه الفئة من زيادة شهرية تقدر بـ 250 دج بحيث انتقل المبلغ من 1000 دج إلى 1250 دج، ستطبق بأثر رجعي ابتداء من تاريخ الفاتح جانفي 2008، حيث ستمس هذه الزيادة 400 ألف مستفيدة على المستوى الوطني.
موازاة مع ذلك ستتم تسوية المتأخرات الناتجة عن إعادة تثمين الأجور والتي ستمس 500 ألف متقاعد حيث سيستفيد أكثر من 152 ألف متقاعد بأثر رجعي مالي بلغ 2.66 مليار دج كمرحلة أولى، في حين أن استفادة الباقين والبالغ عددهم 324 ألف قيد التسوية.
ومن جهة أخرى أوضح الطيب لوح أنه أعطى تعليمات صارمة لمدير الصندوق الوطني للتقاعد، للشروع في تطبيق الإجراء المتضمن إعفاء معاشات ومنح التقاعد التي تقل عن 12 ألف و20 ألف دج من الضريبة على الدخل، والتي ستمس أزيد من 256 ألف متقاعد، بأثر رجعي ابتداء من شهر جانفي 2008. ومقابل ذلك قدرت الزيادة الفردية بـ680 دج شهريا، موضحا في السياق ذاته أن المتقاعدين الذين لم يستكملوا سنوات الخدمة المنصوص عليها في القانون سيستفيدون من منحة شهرية قدرها 3500 دج، تخص نظام التقاعد للأجراء وغير الأجراء. في الوقت الذي أكد أن عدد معاشات التقاعد المباشرة والأساسية المحولة قد بلغت 700 ألف معاش مباشر، فيما بلغت عدد منح التقاعد المباشر والأساسية المحولة 350 ألف منحة للتقاعد.
و أضاف الوزير أن هذه الإجراءات الجديدة المطبقة في مجال التقاعد تأتي كإضافة للإجراءات التي اتخذت في سنة 2006 والتي كلفت خزينة الدولة 20 مليار دج، مشيرا في ذات السياق إلى أن رصيد الصندوق الوطني لاحتياط التقاعد سيبلغ مع نهاية الجارية 62.12 مليار دج في حين سيصل رصيده في 2009 إلى 95 مليار دج، حسب ما جاء في قانون المالية لسنة 2009 .

الطيب لوح: “الدولة لن تتخلى عن العمل بنظام السعر المرجعي للأدوية”

وأكد الطيب لوح خلال الندوة الصحفية، أن الدولة لن تتخلى عن النظام المتعلق بالسعر المرجعي للأدوية، لأنه هو الذي يسهر على تنظيم السوق اقتصاديا، حيث يعمل على خلق منافسة بين المخابر التي تنتج الأدوية التي تؤدي إلى الانخفاض في أسعار الأدوية، داعيا في السياق ذاته إلى ضرورة تشجيع الأدوية الجنيسة. فيما كشف عن وجود أشخاص يعبثون في مجال الصيدلة وسوق الأدوية بالجزائر.
وشدد الطيب لوح على أن الدولة لن تسمح لا بالاستثمار في مجال الدواء ولا بفتح مناصب عمل خارج الوطن، لأنها تسعى جاهدة لتشجيع الاستثمار بداخل الوطن، خاصة في مجال إنتاج “الأدوية الجنيسة”.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة