الاستئناف اليوم في ظروف خاصة و سيموندي يعود اليوم وضحية لثراء التعداد

الاستئناف اليوم في ظروف خاصة و سيموندي يعود اليوم وضحية لثراء التعداد

تستانف تشكيلة وفاق سطيف التدريبات سهرة اليوم على الساعة العاشرة ليلا بعد أن استفاد اللاعبون من ثلاثة أيام راحة. ومن المؤكد أن حصة اليوم ستجري في ظروف جد خاصة عندما نعلم أنها جاءت بعد الهزيمة أمام أهلي والتي خلفت استياء عميقا وسط الأنصار الذين ترجموا سخطهم وغضبهم في الأيام الفارطة بتمزيق صور الفريق المنتشرة بين أحياء المدينة وبقي الكثير ينتظر استئناف التدريبات حتى يشفي غليله تجاه اللاعبين والمدرب سيموندي، حيث من المنتظر أن تعرف تدريبات سهرة اليوم ظروفا خاصة ويعيد ذاكرة الجميع الى ما عرفه استئناف الموسم الفارط بعد الهزيمة بـ(2/0) أمام نفس المنافس عندما أوقف سيموندي الحصة بعد 10 دقائق من بدايتها وكادت وقتئذ أن تعرف الأمور منحى خطيرا لولا تدخل جهاز الأمن بعد الاشتباكات بين الا نصار واللاعبين ، والاكيد ان العناصر المتخاذلة ستنال حصتها من سخط الحاضرين، ولن يكون المدرب سموندي بمنأى عن موجة الغضب وعبارات الشتم بعد الاخطاء التي حمله الكثير مسؤولية سواء بخصوص التشكيلة التي أشركها أو التغييرات التي أحدثها.

سيموندي يعود اليوم وضحية لثراء التعداد

يعود المدرب الفرنسي برنارد سيموندي الى سطيف ساعات قبل حصة الاستئناف وحسب الموعد الذي حدده مع الإدارة لحظة تنقله الى مقر إقامته بفرنسا. وسيجد المدرب لحظة حضوره في انتظاره أعضاء الإدارة للجلوس معه وتقييم المباريات الأربع ومن ثمّ تحديد مسؤوليته في النتائج المتذبذبة التي حققتها التشكيلة لحد الآن ومنحه فرصة إعادة وضع الفريق الى السكة في الجولات القادمة، خاصة أن مبررات المدرب الفرنسي جد مقنعة وسط التعداد الثري الذي تزخر به التشكيلة والذي أصبح يمثل نقمة على الفريق عوض أن يكون أداة قوة لأن الوضع سيبقى على حاله لو تم إشراك عناصر جديدة مثل حيماني، سوڤار، فاهم وإيدونغار والذي يعني التضحية بزياية، حاج عيسى، جديات وفرانسيس وهي عناصر من غير الممكن الاستغناء عنها. والأكيد أن سموندي لم يشارك إطلاقا في الاستقدامات ولا يتحمل الوضعية الناتجة عن هذا الثراء الذي سيكون مصدر قلق لأي مدرب ومنه تأتي أهمية وضع سياسة صارمة مع اللاعبين. ومن جهة أخرى يوجد سيموندي مهدد بعقوبة مباراة واحدة في حال ثبوت إدلائه بتلك التصريحات أو إنذار على أكثر تقدير.

حيماني وبوعزة هددا بالمغادرة ويصران على اللعب

وتجسدت الوضعية الصعبة للفريق خاصة في حالة التعثر، بعد أن بدأت بعض العناصر في الاحتجاج وبقوة مطالبة باللعب من البداية على غرار الاحتجاجات التي أعقبت خسارة المباراة الفارطة، حين طلب كل من المهاجم حيماني ووسط الميدان فاهم بوعزة الحصول على وثائقهما بسبب عدم إقحام الأول من البداية وعدم إشراك الثاني وهو ما جعل المسيرون الذين رافقوا التشكيلة يتدخلون لتهدئة الثنائي. ويبدو أن حيماني وبوعزة يصران على اللعب خاصة أن الفريق انهزم.

سريدي يعاقب بـ4 مباريات

تلقى اللاعب سريدي بطاقة حمراء خلال مواجهة فريقه أمام زوريخ والتي انتهت بفوز هذا الاخير بنتيجة 2/1 حيث اعتدي سريدي على أحد لاعبي الفريق المنافس ما جعل لجنة العقوبات تسلط عقوبة بحرمانه من لعب أربع مواجهات، كما سلط عليه فريقه غرامة مالية بسبب البطاقة التي كان بإمكانه تجنبها.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة