الاستغناء عن السبورة القديمة والطبشور ابتداء من السنة الدراسية القادمة

 

أعلن وزير التربية الوطنية السيد أبو بكر بن بوزيد اليوم السبت بالجزائر العاصمة عن الاستغناء عن السبورة القديمة والطبشور في مؤسسات التعليم الابتدائي بعدما تم التخلي عنها سابقا في الثانويات والمتوسطات. وأوضح السيد بن بوزيد أن هذا الاجراء مرده توفير الاجواء المناسبة لمحيط تربوي “مناسب وصحي يخدم مصلحة التلميذ والمعلم في نفس الوقت” مؤكدا أنه “من الضروري أن يتغير المحيط المدرسي في ظل الخريطة التربوية الجدية التي أقرتها الاصلاحات”.واكد الوزير أن هذا المسعى “لن يتأتى الا بمساهمة أولياء التلاميذ الذين يعتبرون شركاء مهمين في العمل البيداغوجي على كل المستويات”.

واغتنم السيد بن بوزيد فرصة لقاء مدراء التربية لمختلف ولايات الوطن ومسؤولي قطاع التربية ليدعو الجميع الى العمل على “تحسين ظروف التمدرس” داخل المؤسسات التربوية خاصة بالنسبة لتلاميذ الطور الابتدائي من خلال تخصيص لهم أدراج خاصة بالكتب واللوازم المدرسية، وحث الجميع في هذا السياق على العمل مع رؤساء البلديات “حتى توفر كل مدرسة ابتدائية اذا كان من الامكن ابتداء من الدخول المدرسي القادم على مثل هذه الادراج ضمانا لصحة ابنائنا”، كما ذكر في نفس الوقت بإلزامية وإجبارية التعليم لكل طفل بلغ سن السادسة داعيا بالمناسبة الى اقتراح اذا اقتضى الامر ذلك آجالا خاصة بالعطل المدرسية غير تلك المعمول بها حاليا، واكد السيد بن بوزيد في نفس الشأن بان العطل المدرسية تعتبر عملية بيداغوجية وليست سياسية شرط ان تتلائم والاداء البيداغوجي والتربوي للتلميذ.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة