الاعتداء على حافلة الخضر بعد المبارة أمام منزل حسني مبارك

الاعتداء على حافلة الخضر بعد المبارة أمام منزل حسني مبارك

اعتدت مرة أخرى الجماهير المصرية

على حافلة المنتخب الوطني الجزائري بعد نهاية المبارة، لما كان زملاء زياني متنقلين من الملعب إلى الفندق،  وقد صوب أنصار الفراعنة حجارتهم نحو لاعبي الخضر، والغريب في الأمر أن الاعتداء وقع قرب منزل الرئيس المصري حسني مبارك، وهو ما يزيد الجزائريين يقينا من همجية آل فرعون، ومن أن السلطات المصرية لم تحرك ساكنا اتجاه الاعتداءات على الخضر وأنصارهم رغم تحذيرات الفيفا، كما يفتح الباب لتساؤلات كثيرة على ما كان سيحدث للاعبينا أو أنصارنا لو فازت الجزائر بمصر.




التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة