إعــــلانات

الانتهاء من التصحيح الأول لأوراق امتحان “البكالوريا”

الانتهاء من التصحيح الأول لأوراق امتحان “البكالوريا”
التصحيح الأولي لامتحان شهادة "البكالوريا"

النتائج الأولية تبشّر بنسبة نجاح مرتفعة مقارنة بالسنة الماضية

الشروع في عملية التصحيح الثاني بداية من اليوم

أوراق إجابات الفلسفة واللغة العربية للشعب الأدبية تتطلب وقتا كبيرا في عملية التصحيح

أساتذة الرياضيات صحّحوا 75 ورقة لمرشح واحد في الشعب التقنية والرياضية

انتهى الأساتذة من عملية التصحيح الأولي لامتحان شهادة “البكالوريا“، لينطلق، اليوم، التصحيح الثاني الذي يتطلب أياما قليلة فقط، وفي حال وجد فارق كبير يفوق 3 نقاط بين التصحيح الأول والثاني، يتم اللجوء إلى التصحيح الثالث الذي يكون الفيصل في  منح النقطة النهائية لورقة الإجابة.

وحسب المعلومات التي تحوز عليها “النهار”، فإن عملية التصحيح انتهت بالنسبة لكل المواد، ما عدا المواد الأساسية، على غرار العلوم الطبيعية والفلسفة واللغة العربية، التي تتطلب وقتا وجهدا كبيرا من قبل الأساتذة المصححين، وهذا بسبب الأوراق الكبيرة للمترشح الواحد، إضافة إلى التركيز الجيد على عدم هضم حق التلاميذ في مثل هذه المواد.

وحسب الأساتذة، فقد أظهرت النتائج تفوّق العلميين بنسبة كبيرة على شعبة الآداب والفلسفة، مع تسجيل علامات مشرفة في بعض المواد العلمية، على غرار الرياضيات والفيزياء.

 وتشير المعلومات إلى أن بعض المترشحين تحصلوا على علامات إقصائية في مادة الفلسفة، بسبب إجابتهم عن مقالات لا علاقة لها بمضمون السؤال، وهو الأمر الذي تخالف فيه بعض الأساتذة، الذين طالبوا بمنح المعنيين علامة على طريقة إعداد المقال.

وبالنسبة لمواد الشعب العلمية، فقد عرفت العلامات تحسنا نوعا ما مقارنة بالسنة الماضية، التي تم فيها تسجيل علامات تحت النقطة الأقصى، وهو الأمر الذي عجّل بإقصاء العديد من المترشحين الناجحين في الامتحان.

وبالنسبة لمترشحي الشعب التقنية، فقد سجلت علامات جيدة جدا، خاصة في مادتي الرياضيات والفيزياء، مقارنة بالسنة الماضية، وهذا ما يؤهل الشعب العلمية لتصدر قائمة الناجحين في امتحان شهادة “البكالوريا”.

ومن بين الأمور التي لفتت انتباه الأساتذة المصححين، هو وجود أكثر من 75 ورقة إجابة للمرشح الواحد في الرياضيات، حيث أكد الأساتذة بأن المعنيين تحصلوا على العلامة الكاملة، لأن إجاباتهم كانت منظمة ومفصلة، مما ساهم في منحهم العلامة الكاملة.

هذا وسيتم الإعلان عن نتائج الامتحان في موقع الديوان الوطني للإمتحانات والمسابقات، حيث أن المترشح مجبر على تدوين الرقم السري الخاص به، ليتعرف بعدها على النتيجة، وسيتمكن الناجحون من استخراج كشوف النقاط الخاصة بهم ليتمكنوا من تسجيل أنفسهم في المؤسسات الجامعية حسب تخصصهم.