الاوضاع متدهورة والطلبة يشتكون من نقص الحافلات

اشتكي عديد طلبة جامعة بوزريعة من تدهور الاوضاع بموقف الحافلات التابع للجامعة حيث ان مديرية الخدمات الجامعية تنقل في كل مرة الموقف من امام الجامعة الي شوفالي كلما تساقطت الامطار مما يجبر الطلبة علي السير علي الاقدام جيئة وذهاب من الجامعة وصولا الى شوفالي وحسبهم ان تغيير مكان الموقف تنجر عليه عدة مشاكل الامور منها حالة الازدحام الشديد مما يعطل سير حركة المرور ويعرض الطلبة لخطر الاصابة بالحوادث بسب التدافع والجري وراء الحافلات التى لا يسمح لها بالتوقف لمدة طويلة  وكذا حالة الخطر الدائم الذي تشكله السيارات التى تكون مسرعة وفي ذات السياق اكد لنا الطلبة انهم مستهدفون من قبل اللصوص الذين يتحينون الفرصة الملائمة وكذا يستغلون حالة الفوضى واعداد الطلبة الكبيرة لسرقتهم او ازعاجهم في حين اكدوا انهم يقضون اوقات طويلة في انتظار حافلات نقل الطلبة التي تتأخر عن مواعيد وصولها وتتركهم في حالة تخوف وقلق دائمين من عدم التمكن من العودة الي بيوتهم اذا عرفنا ان الفترة المسائية تعرف نقصا في الحركة سواءا من المارة او من وسائل النقل.فيما طالب الطلبة من مسؤولي الخدمات الجامعية معالجة النقائص وتهيئة موقف الحافلات التابع للجامعة لتفادي وقوع أي مشاكل كما اكدوا علي ضرورة ادراج حافلات جديدة لمختلف المناطق واضافة اخري للمناطق التي تشهد ضغطا شديدا وذلك خاصة في الفترات المسائية.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة