البابية بكل أسلحتها في مواجهة النسر الأسود

تجري مولودية العلمة، أمسية اليوم، الحصة التدريبية الأخيرة قبل التنقل، أمسية الغد، تجاه ملعب الثامن ماي لمواجهة الفريق الجار وفاق سطيف في ظروف معنوية جيّدة، بعد الفوز الأخير أمام مولودية باتنة والالتفاف الذي تلقته التشكيلة من قبل أنصارها هذه الأيام والذي تجسد من خلال الحضور المكثف للجمهور، طيلة الأسبوع، وهذه العوامل، إضافة إلى عامل طابع الداربي، التي يريد الطاقم الفني استغلالها من أجل العودة بأوّل نتيجة إيجابية من خارج القواعد عندما نعلم أن كل عناصر التعداد الأساسية تحت تصرفه رغم الإصابة الخفيفة التي اشتكى منها المدافع المحوري، فريد ملولي، في التدريبات، الثلاثاء الفارط، كما يبقى عدم حضور الظهير بوحافر بسبب العقوبة الآلية غير مؤثّر، في ظل الجاهزية والعودة القوية للظهير الأساسي محفوظي، كما أن الإدارة لم تنس الجانب التحفيزي حين قامت بتوزيع منحة الفوز الأخير أمام باتنة، ويمكن القول إن أمام بلحوت كل عوامل النجاح وبمقدوره وضع الأسلحة المناسبة حين نعلم معرفته الجيدة لظروف ملعب الثامن ماي وأغلبية ركائز تشكيلة المنافس التي سبق له الاشراف عليها منذ موسمين، بالإضافة إلى أنه كان قد واجه نفس الفرق في الجولات الأولى وبنفس الميدان حين كان يشرف على اتحاد عنابة. وقد عمل المدرب العلمي على إعداد خطة ركّز من خلالها على التفوق العددي في وسط الميدان مع الاعتماد على الهجمات الخاطفة، انطلاقا من الأجنحة خاصة بعد استعادة قاسمي لكامل إمكاناته النفسية واستنفاذ شرايطية للعقوبة الآلية ومن ثم الارتكاز على شلالي في الهجمات كما أن هذه المواجهة تعرف عودة وسط الميدان الشاب رنان والذي من المحتمل  استعماله من البداية والاستفادة من قدرته في توجيه اللعب. تجدر الاشارة إلى أن هذه المباراة تجري على الساعة السادسة وتحت الأضواء الكاشفة وهي المرة الاولى التي تلعب فيها مولودية العلمة في هذا التوقيت والذي يريده رفقاء حبايش أن يكون فال خير بالعودة بأول نتيجة إيجابية من خارج القواعد، وقد فضلت الإدارة ترك مسألة المنحة الخاصة ساعة قبل انطلاق المباراة حتي يكون لها مفعول في نفسية اللاعبين. وبعيدا عن مواجهة الغد برمج الطاقم الفني أمسية اليوم بعد الحصة التدريبية الأخيرة مباراة ودية أمام شباب قسنطينة سيشرك فيها العناصر الاحتياطية من أجل كسب المنافسة فرصة لتأكيد صحة امكاناتها قبل إعلان الإدارة عن قائمة المسرحين، كما ستكون فرصة للطاقم الفني لاختبار الخماسي الافريقي رغم أن كل المؤشرات توحي باقتناع الجميع بامكانات وسط الميدان الايفواري كامارا والمهاجم الكامروني اساموا. 

يذكر أن تعيين الحكم الدولي حيمودي لإدارة هذه المواجهة لقي ارتياح إدارة الفريقين خاصة أنه متعود على مباريات أصعب من مواجهة الغد.

ع.شهيلي


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة