البجاويون يريدون إعادة سيناريو بور سعيد المصري

  • تتجه أنظار الجمهور الرياضي، مساء اليوم، إلى ملعب الوحدة المغاربية ببجاية، الذي سيحتضن لقاء نهائي ذهاب من كأس شمال افريقيا للأندية الحائزة على الكؤوس، وتحسبا لهذا الموعد الهام والمصيري اتخذت لجنة التنظيم على مستوى مركب الاتحاد المغاربي كل الاجراءات اللازمة من أجل إنجاح هذا الموعد الكروي الأول من نوعه، الذي تحتضنه عاصمة الحماديين، وقد كشف المناجير العام للفريق البجاوي، ناصر يحياوي، أن إدارة الفريق أعدت العدة لهذه المواجهة الإفريقية.
  • مناد: “أمامنا فرصة العمر”
  • كشف المدرب جمال مناد لـ”النهار” أنه جهز فريقه من كل الجوانب وكان الهدف من ذلك هو استغلال هذه الفرصة وتسجيله نتيجة عريضة على المنافس الترجي التونسي، الذي يعد من الفرق القوية والصعبة للتحاور معها في مثل هذه المواجهات، وأضاف محدثنا أن عناصر فريقه عازمة كل العزم على تقديم وجه مشرف وتسجيله النتيجة التي ينتظرها الأنصار.
  • غياب أربعة لاعبين قد يؤثّر على الفريق
  • اعترف المشرف الفني لفيرق شبيبة بجاية أن غياب كل من الحارس نجوكام وكذا بلطرش، زافور دغيش وبوقماشة قد يؤثر سلبا على التشكيلة في أداء مهمتها، لكنه يملك حلولا أخرى ستكون في الموعد وذلك بإقحامه لبعض اللاعبين الذين قدموا مردودا مقبولا في البطولة الوطنية.
  • الأنصار وعدوا بالحضور وبكثافة
  • في الوقت الذي دعا المناجير العام للفريق، ناصر يحياوي، أنصار الفريق بالتحلي بالروح الرياضية وعدم ارتكاب أي تصرف لارياضي ضد المنافس، علمنا من اللجنة المنظمة بأن الأنصار سيحضرون بقوة، بغية تشجيع الفريق وإعاة نفس السيناريو من خلال مؤازرتهم للفريق الذي كسب التأهل إلى الدور النهائي على حساب النادي المصري.

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة