البراءة لـ 11 شخصا من بينهم تونسي من تهمة الإنخراط في مجموعة إرهابية والتمويل بتبسة

البراءة لـ 11 شخصا من بينهم تونسي من تهمة الإنخراط في مجموعة إرهابية والتمويل بتبسة

نطقت محكمة الجنايات الابتدائية، بمجلس قضاء تبسة بالبراءة التامة في حق 11 متهما بالإنخراط في جماعة إرهابية.

بعد متابعتهم بجناية الإنخراط في مجموعة إرهابية مسلحة وتمويلها موازاة مع التماس ممثل الحق العام توقيع عقوبة 15 سنة سجنا.

القضية تعود إلى شهر مارس من السنة المنصرمة، أين تم توقيف أحد المتهمين بعد استعماله شريحة هاتفية على صلة بتنظيم ارهابي.

وبعد تواصل التحقيق، تم توقيف 8 أشخاص آخرين من بينهم طفل ورعية تونسية وخلال المحاكمة انكر الجميع صلتهم بالتنظيم الإرهابي.
وفي مرافعات ممثل الحق العام إعتبر أن الجريمة خطيرة جدا ملتمسا توقيع عقوبة 15 سنة سجنا نافذا.

أما في مرافعات الدفاع كشف المحامي عباس خلف الله أطوار هذه القضية التي وصفها بالتقنية البحتة.

معرجا من بداياتها حول استعمال شريحة هاتفية وهاتف نقال عن طريق الشراء من الاسواق والتي قادت هؤلاء الى محكمة الجنايات.

متسائلا هل قدمت لنا الضبطية القضائية التنظيم الارهابي بكل وضوح وطريقة الانخراط والتمويل.

مضيفا أن الأسواق الشعبية مفتوحة لبيع الهواتف النقالة، والتفاصيل ينعدم فيها كليا لأي دليل مادي او معنوي.

بل اختفت منها أي قرينة تؤدي إلى إدانة أي أحد من هؤلاء المتهمين الشباب ملتمسا تبرئتهم وبعد المداولة القانونية تم تبرئة ساحة المتهمين.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة