البراءة لمتهمين عثر بحوزتهم على سلاح تقليدي‮ ‬وصورة لـ”حسان حطاب‮” ‬في‮ ‬بومرداس

البراءة لمتهمين عثر بحوزتهم على سلاح تقليدي‮ ‬وصورة لـ”حسان حطاب‮” ‬في‮ ‬بومرداس

برّأت أمس محكمة الجنايات بمجلس قضاء بومرداس، ثلاثة متهمين تم متابعتهم بجناية الإنخراط في جماعة إرهابية مسلحة وحمل سلاح تقليدي من دون رخصة، بعد أن طالبت النيابة العامة بتسليط عقوبة 10 سنوات سجنا نافذا في حق كل واحد منهم.

وقائع القضية تعود إلى تاريخ 17 مارس 2007 ، عندما تلقت مصالح الضبطية القضائية معلومات تفيد بتورط المتهمينق.محمد،ر.فهيموك.مراد، والتعامل مع الجماعات الإرهابية المسلحة الناشطة بمنطقة الأربعطاش وما جاورها، بعد أن عثرت ذات المصالح بمنزل أقارب المتهم الأولق.محمد، المنحدر من الأربعطاش الذي يقطن عند أخواله بنفس المنطقة، على سلاح تقليدي من نوع بندقية تستخدمه الجماعات الإرهابية وتطلق عليه اسمالصهدداخل ساحة المنزل، به خرطوشة مستعملة وفارغة ولدى استجوابه صرح أنه يحتفظ بهذا السلاح المصنوع من الحديد منذ سنة 2003 ، عندما عثر عليه بيد ابن عمه الصغير، مضيفا أنه قام بالتقاط صور للمتهم الثانيمرادبواسطة هاتفه النقال، وهو يحمل السلاح بناء على طلبه مؤكدا أنه فعلا له ابنا عمته المدعوق.عبد اللهور.السعيدينشطان ضمن الجماعات الإرهابية، ولم يلتق بهما أو بغيرهم وليس له علاقة بالعمل الإرهابي ، ولدى استجواب المتهم الثانيك.مرادالمنحدر من حسين داي بالعاصمة أكد أن الهاتف النقال من نوعصوني إيريكسونالذي عثر بحوزته لدى توقيفه من قبل مصالح الضبطية، اشتراه من سوق الرغاية منذ سنة والصور الملتقطة الموجودة بمذكرة الهاتف كانت فيه، والتي تخص أمير السلفية السابقحسان حطابالذي كان يرتدي الزي الأفغاني وعلى كتفه قاذفة صواريخ لم يقم بنزعها.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة