البراءة لمغترب جزائري من جناية قتل موظف بالخطوط الجوية الجزائرية

برأت مؤخرا، قاضية محكمة

الجنايات بمجلس العاصمة، مغترب جزائري بعد ثبوت براءته من جرم القتل مع سبق الإصرار والترصد، والذي راح ضحيته صهره السابق، وهو موظف بالخطوط الجوية الجزائرية، وذلك بعدما طالبت النيابة العامة تسليط عقوبة السجن المؤبد في حقه.

مجمل الوقائع التي تعود إلى شهر أكتوبر من سنة 2006، عندما اكتشفت جثة الضحية من طرف ابنة أخيه بمنزله الكائن مقره بمنطقة حمادي، بعدما تم الاعتداء عليه بآلة حادة على مستوى الرأس، أدت إلى نزيف داخلي حسب تقرير الخبرة الطبية، ليقيد شقيق الضحية شكوى ضد مجهول، وبعد حوالي ستة أشهر أعاد إيداع شكوى ضد صهر شقيقه السابقد.حمغترب بفرنسا على أساس أنه كان على خلاف وعداوة كبيرة مع الضحية زوج أخته، وأساس الخلاف هو تطليق أخته، حيث وفي جلسة الصلح المنعقدة بييت الشاكي قبل الطلاق، هدد المتهم الضحية أنه إن طلق أخته سيقتله، إضافة إلى شهادة أحد الشهود، وهو الذي أكد أنه شاهد المتهم بعد يومين من الواقعة بمسجد القديم بالدار البيضاء.

وبهذا الخصوص أصر المتهم على تفنيد ما نسب إليه من أفعال، وأكد أنه بريء من دم صهره، والدليل أنه خلال تلك الفترة، وخلال سنة 2006 لم يدخل التراب الوطني.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة