البراءة لمفتش شرطة بني مسوس ومحافظها من تهمة استغلال النفوذ والرشوة

 برأت محكمة الحراش، أمس، كل من مفتش شرطة بني مسوس (ب. ب) ومحافظ الشرطة (م. م)و بعد متابعتهما بتهمة سوء استعمال السلطة، الرشوة واستغلال النفوذ، على إثر الشكوى التي تقدم بها المدعو (ب. ن)، النائب الأول لبلدية بني مسوس ضدهما.وقائع القضيةحسب ماجاء بشكوى الضحيةتعود إلى شهر جويلية 2005 وحسب شكواه فإنه كان يعاني من تجاوزات وضغوطات من طرف مفتش الشرطة العامل بالأمن الحضري السابع ببني مسوس، حيث أنه وبعد مدة من تقديم الشكوى تبين أن محرض هذا المفتش هو المحافظ الذي أصبح يسعى لإدخاله السجن بالتواطؤ مع المعارضة السياسية داخل البلدية، مصرحا خلال جلسة المحاكمة أنه كان يشكل عائقا أمامهم في تسوية استفادات غير قانونية من قطع أرضية تخصهم تمثلت في توزيع 613 قطعة أرضية بحي الليمون ببني مسوس، تتراوح مساحتها مابين 120 و200 م2، أكبر مساحة استفاد منها والد المحافظ وذلك خلال فترة 2001 ـ 2006 حيث تقدر قيمة القطعة الأرضية الواحدة بـ 150 مليون سنتيم.

سهيلة زايري


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة