البرازيل تثأر من الكاميرون وتتأهل للدور نصف النهائي

البرازيل تثأر من الكاميرون وتتأهل للدور نصف النهائي

ثأر المنتخب البرازيلي من هزيمته أمام الكاميرون في الدور ربع النهائي بأولمبياد أثينا 2004 بالفوز بهدفين مقابل لا شيء في الدور ذاته، على منافسه، في الوقت الإضافي، في دورة بكين الأولمبية، أمس  السبت.
وأحرز رفائيل سوبيس الذي شارك بعد استبعاد ألكسندر باتو في مفاجأة كبيرة ومارسيلو مدافع ريال مدريد هدفين في أربع دقائق، ليفوز المنتخب البرازيلي في مباراة عنيفة شهدت احتساب 56 خطأ وإشهار 12 بطاقة صفراء وطرد ألبرت بانينج لاعب الكاميرون.
وساهم ادعاء الإصابة واحتجاج اللاعبين والمدربين على قرارات الحكام في زيادة الصورة قتامة لرياضة كرة القدم التي توارت عن الأضواء في الألعاب الأولمبية.
وعانت البرازيل التي لم تفز باللقب الأولمبي من قبل خلال فترات طويلة من المباراة، وتعرضت لصيحات استهجان الجماهير المحبطة البالغ عددها نحو 41 ألف متفرج في ملعب شينيانج الأولمبي.
وتعالت صيحات الاستهجان بشكل كبير عندما سدد رونالدينيو ركلة حرة مباشرة في الحائط الدفاعي لمنتخب الكاميرون في الشوط الثاني.
وسنحت أول فرصة للبرازيل من ركلة حرة مباشرة لرونالدينيو أبعدها الحارس الكاميروني أمور تيجنيمب.
وأهدر جوستافر بيبي فرصة خطيرة للكاميرون عندما فشل في تحويل عرضية فرانك سونجوو داخل الشباك قبل أن يسدد كرة قوية من مسافة 30 مترا أنقذها رينان.
وتلقى بانينج لاعب الكاميرون بطاقة حمراء لحصوله على الإنذار الثاني في الدقيقة 52 إثر تدخل عنيف ضد لوكاس الذي بدا وكأنه تعرض لضربة قاتلة قبل أن يعود للعب دون أي مظاهر للإصابة. واعترض بانينج بشكل عنيف على حكم المباراة قبل أن يغادر الملعب.
وسدد أندرسون وهرنانيس كرات بعيدة المدى، لكن الحارس تيجنيمب أنقذ مرماه بجدارة.
ونجح رفائيل سوبي أخيرا في هز شباك المنتخب الإفريقي عندما اخترق من الناحية اليمنى ووضع الكرة في شباك تيجنيمبب في الدقيقة 101. وأضاف مارسيلو الهدف الثاني بعد أربع دقائق.

بلجيكا تطيح بإيطاليا

أطاح المنتخب البلجيكي الذي لعب بعشرة لاعبين بنظيره الإيطالي بالفوز عليه 3-2 أمس السبت في دور الثمانية من منافسات كرة القدم للرجال بدورة بكين الأولمبية بفضل ثنائية موسى دمبلي.
وبدت النتيجة متأرجحة بين المنتخبين الأوروبيين حتى سجل دمبلي مهاجم الكمار الهولندي كرة منخفضة في شباك إيطاليا في الدقيقة 80 ليمنح بلجيكا بطاقة التأهل للدور قبل النهائي.
ورغم ذلك أثير جدل حول هدف دمبلي الأول الذي جاء بضربة رأس في الشوط الأول، واعتبر الحكم أن الكرة تعدت خط المرمى رغم محاولة لوكا كيارينا لإبعادها. ولم تحسم الإعادة التلفزيونية هذا الخلاف.
ونجح روسي مهاجم فياريال الإسباني في تحويل ركلة الجزاء إلى هدف أول في الدقيقة 18 لكن رأسية دمبلي أدركت التعادل 1-1 في الدقيقة 24.
وهاجم المنتخب البلجيكي بضراوة في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول حتى سجل كيفن ميرالاس هدف التقدم في الدقيقة الثانية من الوقت الضائع، لكن مع إصابة الحارس البلجيكي لوجان بيلي وخروجه من الملعب احتسب الحكم ركلة جزاء ثانية للمنتخب الإيطالي، حولها روسي في شباك الحارس البديل إيف ما كالامبي.
وفي الوقت الذي بدأ المنتخب الإيطالي يسيطر تماما على المنتخب البلجيكي المرهق انطلق دمبي بالكرة وأحرز هدف الفوز.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة