البليدة ضمنت بقائها مرتين على حساب سعيدة والحمراوة

البليدة ضمنت بقائها مرتين على حساب سعيدة والحمراوة

إتهم رئيس

شبيبة القبائل، محند شريف حناشي، رئيس الرابطة الوطنية محمد مشرارة بتدبير المؤامرات ضد فريقه وهذا بتسليط العقوبات التي لا يستحقها الكناريحسبهواصفا الرجل الأول في الرابطة الوطنية بالرئيس غير الشرعي باعتباره وصل لذات الهيئة عن طريق الكواليس، كما هدد حناشي بكشف العديد من القضايا المستورة لحد الآن وفي مقدمتها ترتيب بعض الأندية نتائج لقاءاتها الموسم الماضي لصالح أندية أخرى، وهو ما سمح ببقاء اتحاد البليدة في حظيرة النخبة.

حيث أكد حناشي الذي نزل ضيفا أمس، على قناةباربار تي في، أن نفس السيناريو تكرر هذا الموسم في الجولة الأخير عندما قال: “لدي كل الأدلة التي تثبت ترتيب بعض الأندية نتائج لقاءاتها خدمة لبقاء أندية أخرى، وفي مقدمتها اتحاد البليدة الذي ضمن بقاءه في حظيرة القسم الأول بفضل هذه الترتيبات، في حين ذهب فريق مولودية وهران ككبش فداء لحظيرة القسم الثاني“.

وتابع حناشي قائلاأن نفس السيناريو الذي شهدته البطولة الموسم الماضي يتكرر هذا الموسم، باعتبار مولودية سعيدة نزلت للقسم الثاني بسبب ترتيب أحد اللقاءات لصالح اتحاد البليدة، ولدي كل الأدلة التي تثبت أقوالي“.

هذا وواصل حناشي انتقاده للرابطة الوطنية لكرة القدم قائلا: “أنا أعتبر الرئيس الحالي للرابطة الوطنية لكرة القدم غير شرعي، لأن غالبية رؤساء الأندية لم يصوتوا له وتم انتخابه بطريقة غير شرعية، وأضاف: “هذا الرئيس وعضوان معه في الرابطة الوطنية يقفون دائما ضد شبيبة القبائل واتحاد العاصمة عندما يتعلق الأمر بتسليط العقوبات، أنا لا أدري لماذا يتصرفون هكذا ضدنا فقط“.

وعن عقوبته بأربع لقاءات بسبب شتمه لحكم اللقاء حواسنية الذي أدار لقاء مباراة العميد بشبيبة القبائل علق قائلا: “أؤكد أنني لم أشتم حكم اللقاء والعقوبة التي تعرضت لها لا تهمني لكنها أثبتت مرة أخرى مدى انحياز الرابطة“.

يحي شريف 90 بالمائة قبائلي وأسعى لاستعادة صايبي وحيماني

وبخصوص العناصر التي باشرت إدارة الرئيس حناشي المفاوضات معها قصد استقدامها خلال الميركاتو الصيفي القادم، أكد أن صانع ألعاب رائد القبة يحي شريفسيكون قبائليا بنسبة كبيرة الموسم القادم، بالنظر لتقدم المفاوضات مع اللاعب الذي عبر لنا عن رغبته في تقمص ألوان الكناري، ومع توشي رئيس فرع كرة القدم لرائد القبة حيث أكد هذا الأخير أنه من مصلحة النادي أن يسرح يحي شريف هذا الموسم في ظل الأزمة المالية الخانقة التي يمر بها“. 

وأردف حناشي أن الاتصال الثاني يجري مع المهاجمين السابقين للشبيبة، يوسف صايبي ونبيل حيماني اللذان يرغبان في العودة للكناريأنا في اتصالات متقدمة مع  يوسف صايبي لاستعادته لفريقه السابق، لأن هذا اللاعب لم نكن نود تسريحه عندما كان يحمل ألوان الشبيبة لو لم يضع اسمه المدرب السابق موسى صايب ضمن قائمة اللاعبين المسرحين، كما تجري الاتصالات في الطريق الصحيح حاليا مع نبيل حيماني  وسنجلس على طاولة المفاوضات خلال الأيام القليلة القادمة“.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة