البليدة في رحلة البحث عن منفذ للنجاة

يحتضن ملعب

بولوغين عشية اليوم مباراة واعدة وبأهداف متباينة بين مولودية الجزائر صاحب الأرض والجمهور والضيف إتحاد البليدة.

التعثر بالنسبة لأشبال المدرب خزار يعني اللجوء لعملية حسابية معقدة، لذا فلا يملك رفقاء القائد زميت بديلا آخر عن الفوز إذا أرادوا تفادي الحسابات والنجاة من مغبة السقوط.

تشكيلة البليدة ستكون منقوصة من خدمات الثنائي حرباش وكذا المدافع مزيان المعاقبين زيادة عن المهاجم إيزيشال الذي انهى الموسم قبل الأوان، في المقابل ستعرف هاته المواجهة عودة الثلاثي المعاقب طوال، مزيان والمهاجم مهداوي.

 من جهته اجتمع الرجل الأول في فريق إتحاد البليدة محمد زعيم بلاعبيه مجددا مناشدا إياهم بالفوز بنقاط هاته المواجهة وتفادي التعثر لانقاد الفريق، محددا منحة 30 مليون سنتيم لكل لاعب في حال العودة بالزاد كاملا من العاصمة.

وأكد مدرب إتحاد البليدة خزار أن مباراة اليوم لا تقبل القسمة على اثنين وتلزم فريقه بالفوز فيها، خاصة أن كلا الفريقين يمتلكان حظوظا متكافئة وعليه “أنتظر ردة فعل مماثلة لمباراة سعيدة من طرف اللاعبين وإذا حدث ذلك فلن يضيع الفوز منا”.

 

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة