البليدة قوية في الكأس وتنذر وفاق سطيف

البليدة قوية في الكأس وتنذر وفاق سطيف

تأهل اتحاد البليدة إلى الدور ثمن النهائي من كأس الجزائر، على حساب نادي بارادو بنتيجة 3-1 في اللقاء المتأخر من الدور السادس عشر الذي احتضنه، أمس، ملعب القليعة

 والذي سجل حضورا قياسيا لأنصار مدينة الورود الذين أعطوا دعما قويا لرفقاء حميتي، وأكدوا رغبتهم في الذهاب بعيدا في هذه المنافسة في انتظار الاستفاقة القوية في البطولة وتوديع مؤخرة الترتيب.

عرفت مجريات الشوط الأول تكافوء في اللعب مع صراع كبير بين اللاعبين في وسط الميدان، وحاول أشبال المدرب حموش، تهديد الحارس برشيشي منذ الوهلة الأولى عن طريق ايزيشال، رد عليه مادي وبوعيشة بسرعة وكلل الضغط الطفيف لهجوم البليدة بهدف في الدقيقة 18 عن طريق عبدالعالي، الذي استغل خطاء في دفاع بارادو تمكن على إثره من مخادعة الحارس من داخل منطقة العمليات ملهبا مدرجات ملعب القليعة التي شهدت حضورا قياسيا لأنصار البليدة، لكن هذا الهدف المبكر لم يثن من عزيمة أشبال المدرب بوهلال الذين كثفوا من حملاتهم الهجومية، وحاولوا نقل الخطر إلى منطقة المنافس وبعد تضييع عدة فرص سانحة للتهديف كمحاولة مايدي في الدقيقة20 وبوعيشة الدقيقة25  ، وتوالت الحملات الهجومية لنادي بارادو إلى غاية أن تمكن تواتي براسية في الدقيقة 35 من تعديل النتيجة بعد عمل منسق بين بوعيشة ومايدي، ولكن لم يستطع رفقاء بوعيشة الحفاظ على هذه النتيجة أمام إصرار لاعبي اتحاد البليدة على الفوز واقتطاع ورقة التأهل حيث تغيرت الأمور في ربع ساعة الأخير، وأصبحت السيطرة شبه مطلقة لصالح البليديين الذين تمكنوا من إضافة هدف التقدم في الدقيقة44 إثر مخالفة مباشرة من على الجهة اليمنى خادع بها الحارس برشيشي  ، واحتج لاعبو والمدرب حموش على الحكم بيشاري عندما رفض منح ضربة جزاء للمهاجم ازيشال.    

في الشوط الثاني لم يكن مغايرا كثيرا عن سابقه، حيث دخله النادي البليدي بنفس الروح وحاول البحث عن الهدف الثالث الذي يقضي به على آمال بارادو، لكن هذا الأخير بقي مستميتا وراح يضغط ويكثف من محاولاته الهجومية، وكان تجار وراء اخطر فرصة في هذا الشوط عندما نفذ مخالفة في الدقيقة 70 أبعدها الحارس طوال بصعوبة.

واعتمد المدرب حموش على خطة الهجمات المعاكسة السريعة مستغلا الهفوات في دفاع بارادو والتي كلفته الهدف الثالث، الذي أثر على معنويات رفقاء بوعيشة بعدما ايزتشال هجوم معاكس وجد نفسه وجها لوجه مع الحارس الذي أبعد الكرة لكن تابعها حميتي، الذي عرقل داخل منطقة العمليات استفاد من ضربة جزاء نفذها التشادي ايزتشال بنجاح، وكان هذا الهدف بمثابة الضربة القاضية بالنسبة للاعبي بارادو الذين استسلموا للأمر الواقع ولم تحمل الدقائق الأخيرة أي جديد ليواصل اتحاد البليدة مغامرته في الكأس حيث سيواجه في الدور ثمن النهائي هذا الخميس وفاق سطيف.

حموش :”هدفنا انقاد الفريق من السقوط وأربعة لقاءات في أسبوع شيىء غريب”

ارتاح مدرب اتحاد البليدة سعيد حموش، لتأهل فريقه إلى الدور ثمن النهائي، وقال إن الهدف الثاني الذي سجله الفريق ساعده كثيرا على الفوز، خاصة وأنه جاء في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول وعن المنافس العنيد الذي سيواجهه في الدور القادم أضاف حموش أن اللقاء ضد الوفاق السطايفي سيكون صعبا للغاية خاصة وأن فريقه لايملك وسائل الاسترجاع معتبرا ان خوض ارعبعة لقاءات في ظرف اسبوع مجازفة حقيقية، ليشير في الاخير ان الكاس ليست من أهداف الفريق وهمه الوحيد انقاذ الفريق من السقوط.

بلعرج :”أرضية الميدان خانتنا وهدفنا الصعود”

تأسف مدرب بارادو بلعرج، لإقصاء فريقه من الكأس وبرر ذلك بعامل ارضية العشب الطبيعي التي لم يتعود عناصره اللعب فيها أعاقت تحركاتهم، وأضاف أن هدف الفريق هو تحقيق الصعود الى القسم الأول وعلى اللاعبين أن ينسوا هذه المباراة والتركيز على اللقاءات القادمة التي تنتظر الفريق على حد قوله.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة