البويرة: أب يحاول حرق إبنه المصاب بالتوحد بمديرية النشاط الإجتماعي بسبب منحة التمدرس

 البويرة: أب يحاول حرق إبنه المصاب بالتوحد بمديرية النشاط الإجتماعي بسبب منحة التمدرس

إستنكر العديد من سكان عاصمة البويرة، الأحد ما أقدم عليه أحد الآباء الذي حاول إضرام النار في جسد ابنه الصغير المصاب بمرض التوحد بعد أن رش عليه البنزين.

حيث حاول حرق فلذة كبده بسبب استعجاله في الحصول على منحة التمدرس الخاصة بابنه لولا تدخل حارس مديرية النشاط الاجتماعي.

وإنقاذه التي أكدت تكفلها بملف الابن واستقبال الوالد عدة مرات من طرف المدير في هذا الخصوص.
الوالد الذي حمل ابنه المتوحد معه صباح الأحد نحو مقر مديرية النشاط الاجتماعي بعاصمة البويرة حاول حسب رواية شهود لقاء المدير الذي كان في اجتماع بإطارات مديريته.

وذلك قصد الاستفسار والاستعجال في الحصول على منحة التمدرس الخاصة بالموسم الدراسي المقبل لابنه المصاب بمرض التوحد والمتمدرس بإحدى المؤسسات التربوية بالبويرة.

غير أنه وفي لحظة غضب من رد مصالح المديرية أخرج قارورة تحمل كمية من البنزين صبها على ابنه محاولا إضرام النيران على جسده حسب نفس الرواية لولا تدخل حارس المديرية الذي سارع إلى إنقاذ الابن ونزعه من يدي والده.
مدير النشاط الاجتماعي بالبويرة سليمان زكري حول الحادثة أكد الأخير بأن الوالد كان قد تم استقباله بمكتبه عدة مرات حسب بيان نشره عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

أين قدمنا له التوضيحات اللازمة كما قال بخصوص صلاحية مصالحه في إعداد قوائم الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة قصد إرسالها لمصالح البلديات والتربية.

فيما يتعلق بمنح التمدرس، مضيفا بأن المنحة التي أصر على تسلمها المعني في هذه الفترة تمنح مع بداية الدخول المدرسي المقبل بعد استكمال جميع الإجراءات الإدارية من طرف المؤسسة التربوية التي يدرس بها ابنه.

ولا دخل لمديريته بها ماعدا إعداد قوائم الأطفال المتكفل بهم من طرفها، على غرار ابنه الذي كاد أن يكون ضحية تصرف والد استنكره جميع من حضر الحادثة.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=647816

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة