البيئة تستنجد بالمسجد

البيئة تستنجد بالمسجد

نظم وزارة تهيئة الإقليم والبيئة والسياحة، يوما إعلاميا وتحسيسيا حول” المسجد مؤسسة حية، من اجل تربية بيئية”،

وذلك اليوم بدار الإمام بالمحمدية، بمشاركة وزيري القطاعين، شريف رحماني، وابو عبد الله غلام الله، وزير الشؤون الدينية والأوقاف. وهي المرة الأولى التي يلجأ فيها وزير البيئة الى المسجد بعد عمليات التوعية التي نظمتها الدائرة الوزارية، والانتقال إلى المسجد قد يعبر عن أهمية المؤسسة الدينية لنشر مدى أهمية البيئة والاهتمام بنظافة المحيط.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة