التأكيد بسعيدة على ضرورة أرشفة الشعر الشعبي

 

أكد المشاركون في العكاظية الأولى للشعر الشعبي التي بدأت امس الخميس بولاية سعيدة على ضرورة أرشفة الشعر الشعبي على مستوى المنطقة الجنوبية الغربية للوطن.

وأكد مختلف الاساتذة الجامعيين و الشعراء القادمين من ولايتي سعيدة و تيارت على أهمية هذه العملية في تثمين الدور الفعال الذي لعبه هذا الطابع من التعبير الشفوي في مقاومة الإستعمار الفرنسي.  

كما أشار المتدخلون على غرار الدكتور عامر لخضر من ولاية تيارت إلى أن انقاذ هذه القصائد من الإندثار يعد مساهمة لا تقدر بثمن في اتجاه حفظ الذاكرة الجماعية للشعب الجزائري خاصة ما يخلد منها الأحداث البطولية و المقاومات الشعبية التي طبعت تاريخ الجزائر منذ بدايات الإحتلال.

علاوة على ذلك تناول الأساتذة الجامعيون  بالدراسة خلال هذا الملتقى الذي تحتضنه بلدية مولاي العربي على مدار يومين كاملين مواضيع ذات صلة بالشعر الشعبي على غرار الإعلام و الدعاية و حشدالدعم الشعبي للمقاومة و الثورة التحريرية عبر الشعر الشعبي و كذا دور الشعر الشعبي في المحافظة على الشخصية و الهوية الوطنية.

كما تميز هذا اللقاء الأول من نوعه على المستوى الوطني بمنافسة شديدة بين  18 شاعرا في مواضيع تتعلق حصريا بشعر المقاومة ناهيك على عروض غنائية فلكلورية أدتها 10 فرق محلية في مختلف الطبوع الموسيقية الخاصة بالمنطقةالجنوبية الغربية للوطن فضلا على عروض شيقة في الفروسية.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة