التبليغ عن «كميكاز» الطرقات عبر صفحة «الفايسبوك» بتسجيلات الفيديو

التبليغ عن «كميكاز» الطرقات عبر صفحة «الفايسبوك» بتسجيلات الفيديو

قيادة الدرك الوطني تطلق تطبيقا جديدا عبر صفحة «طريقي»

أي شخص يمكنه التبليغ من خلال تسجيل مقاطع فيديو عبر الطرقات الوطنية والمقاطع يتم تحويلها إلى الأعوان المتواجدين بالميدان لتحرير مخالفات 

تسجيل 512 قتيل و2715 جريح خلال السداسي الأول من السنة الجارية

كشف رئيس قسم أمن الطرقات، بقيادة الدرك الوطني، العقيد مولود قماط، عن إطلاق خدمة جديدة تدخل ضمن الإعلام المروري تحت إسم «طريقي» على شبكة التواصل الاجتماعي «فايسبوك».

مشيرا إلى أنه بإمكان مستعملي الطرقات التبليغ عن حالة الطرقات وعن الأشخاص المتهورين عن طريق تسجيلات فيديو.

وإرسالها عبر خاصية المحادثة للقائمين على الصفحة لتحول مباشرة إلى وحدات الاختصاص عبر ولايات الوطن.

وقال رئيس قسم أمن الطرقات بقيادة الدرك الوطني خلال ندوة صحافية عقدها بمقر المدرسة العليا للدرك الوطني بزرالدة.

إنه في إطار سعي قيادة الدرك الوطني لتحسين الخدمة العمومية المقدمة لصالح المواطنين وبصفة خاصة الجانب المتعلق بالإعلام والوقاية المرورية.

تم وضع حيز الخدمة صفحة خاصة بالإعلام المروري تحت إسم «طريقي» على شبكة التواصل الاجتماعي «فايسبوك».

مشيرا إلى أن هذا الإجراء الذي قررت قيادة الدرك الوطني العمل به لتعزيز العمل الجواري اتجاه المواطنين.

بعد النتائج الإيجابية التي حققها الموقع الإلكتروني وتطبيقي «طريقي» الموضوعين على شبكة الأنترنت.

وأضاف ذات المتحدث أن صفحة «فايسبوك» «طريقي» المخصصة للإعلام والوقاية كخدمة إعلامية جديدة تحت تصرف المواطنين.

لاسيما السائقين ومستعملي الطريق كقناة إضافية تسمح بالحصول على المعلومة المرورية وتزويدهم بآخر المستجدات المختلفة.

لتعزيز جهود التوعية والسلامة المرورية التي يقوم بها الدرك الوطني، بالإضافة إلى ذلك تسهيل على السائقين التبليغ عن المتهورين منهم .

بإرسال فيديو عبر الخاص، ليتم تحويلها إلى وحدات الدرك الوطني المتواجد بالطراقات.

كما أكد ذات المتحدث، أه يمكن أن يحتفظ مسير الصفحة بالحق في حذف أي تعليقات تعتبر غير لائقة أو تشهيرية أو إعلانات تحتوي على روابط لمواقع «ويب» غير مناسبة.

وأضاف العقيد مولود قماط، أن الموقع أشرف عليه إطارات من مركز الإعلام والتنسيق المروري للدرك الوطني، يمتلكون الكفاءة والمهارات التقنية اللازمة.

لتسيير المواقع وتوفير البيانات والمعلومات التي يتم نشرها، والتي يطلع عليها المواطنين بمجرد الولوج إلى الموقع عن طريق الأنترنت.

أما بخصوص حصيلة نشاط وحدات الدرك الوطني، عاينت خلال الثلاثي الأول من سنة 2019، على مستوى اختصاصها الإقليمي  1.593 حادث للمرور، خلف 512 قتيل و2715 جريح.

وأشار إلى أنه تم تسجل بإقليم اختصاص الدرك الوطني انخفاض معتبر في عدد الحوادث والقتلى والجرحى منذ سنة 2015، وصولا إلى سنة 2018.

مؤكدا أنه تم تسجيل انخفاض هام بـ – 58.53 من المئة في عدد الحوادث خلال الثلاث سنوات الأخيرة 2016-2018.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة