التحضير لتصوير الجزء الثالث من الفيلم التسجيلي حول المقاومة الشعبية بالجنوب الغربي

التحضير لتصوير الجزء الثالث من الفيلم التسجيلي حول المقاومة الشعبية بالجنوب الغربي

شرع ببشارفي

 الإعداد لتصويرالجزء الثالث من الفيلم التسجيلي” ملحمة المقاومة السياسية والعسكرية بالجنوب الغربي” كما أفاد بذلك كاتب السيناريو العربي لكحل.وسيخصص هذا الانجاز السينمائي “المهدى إلى المقاومة الشعبية التي خاضها مواطنو المنطقة ضد التواجد الاستعماري “لحرب التحرير الكبرى ( 1954-1962)من خلال إعادة بناء و”بصدق” الأحداث السياسية والعسكرية التي ميزت حرب التحريرالمجيدة التي خاضها الشعب الجزائري.كما سيستعرض هذاالفيلم حسب صاحب السيناريو المحاولات الفرنسية اليائسة الرامية إلى عزل الصحراء الجزائرية عن باقي التراب الوطني.وسيصورهذا الفيلم التسجيلي على مدى 52 دقيقة أهم المعارك التي خاضها أبطال جيش التحرير الوطني ضد الجيش الاستعماري بالمنطقة الثامنة للولاية الخامسة.ويتطلع كاتب السيناريو العربي لكحل “لمساهمة مختلف الهيئات المحلية والوطنية من أجل إنجاح هذا الإنتاج التاريخي”  الذي سيسمح بإلقاء المزيد من الأضواء على جانب من المراحل التاريخية الهامة في مسار تاريخ و نضالات الشعب الجزائري من أجل الحرية و الإنعتاق.ومن بين الرموز التاريخية لمنطقة الجنوب الغربي للوطن أيضا والتي ستكون حاضرة في هذا الفيلم الملازم سليمان بلخديم المدعو سي الشايب وهوعضو قيادة الأركان للمنطقة الثامنة وداغمي أحمد   وغيرهم من الشهداء الأشاوس والمناضلين الذين سقطوا في ساحة الشرف من أجل استقلال الجزائر وحريتها .وللتذكير فقد صور الجزء الأول من هذا العمل السينمائي الذي تناول  المقاومة الشعبية من سنة 1855 إلى 1935   بمساهمة وزارة الثقافة  ومؤسسة التلفزيون الجزائري.وقد تحصل هذا الجزء من الفيلم التسجيلي على عدة جوائز في عدد من المحافل الفنية  الدولية ومن بينها مهرجان الإنتاج التلفزيوني و الإذاعي الذي احتضنت فعالياته عاصمة البحرين المنامة سنة 2008 .وسيكون عدد من شهداء المنطقة الذين صنعواهذه الملاحم حاضرين في أحداث هذا الانجازالسينمائي من خلال مشاركة عدد من الممثلين المحترفين والهواة الذين سيتقمصون هذه الشخصيات التاريخية التي صنعت جانبا  من ملاحم ثورة أول نوفمبر 1954 الخالدة ومن بينهم الشهيد بن جودي الشيخ  والذي كان أحد قياديي حزب الشعب الجزائري ثم حركة الانتصارمن أجل الحريات الديمقراطية واللجنة الثورية للاتحاد والعمل  وجبهة التحرير الوطني.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة