إعــــلانات

التدفئة في المدارس.. الرقمنة ستظهر الأمور على حقيقتها  

التدفئة في المدارس.. الرقمنة ستظهر الأمور على حقيقتها  

وضعت وزارة التربية الوطنية، نظام رقمي للإشعار والتبليغ عن وضعية التدفئة في المؤسسات التربوية، عبر كامل التراب الوطني.

وفي هذا الإطار أكد صادق دزيري رئيس نقابة “أونباف”،  أن هذا النظام الخاص بالتدفئة من شأنه كشف وظهور  الأمور على حقيقتها.

وأوضح دزيري في تصريح للنهار، أن التدفئة من أهم الملفات التي تستحق العناية. لأنها أحد العوامل التي  تترك التلميذ والأستاذ في ارتياح ويكون الجو يسمح بالتحصيل والتعلّم.

كما أضاف المتحدث، أن كل التراب الوطني بما فيها العاصمة تعاني من الإشكالية الموجودة في المدارس. مشيرا إلى أن “المتضررة الأولى هي المدارس  الابتدائية المسيرة من قبل المجالس المحلية والمنتخبة . وهذا التسيير –يضيف دزيري- “يتركها في معزل عن قطاع التربية ومشاكلها تبقى متراكمة خاصة بالمناطق الداخلية والظل التي تحتاج إلى إمكانيات كبيرة”.

إضغط على الصورة لتحميل تطبيق النهار للإطلاع على كل الآخبار على البلاي ستور

إضغط على الصورة لتحميل تطبيق النهار للإطلاع على كل الآخبار على البلاي ستور

ومن جهتها، قالت وزارة التربية، في بيان لها، سابقا، أن هذا النظام المستحدث من شأنه الإبلاغ الآني عن كل توقف في التدفئة سواء كان جزئيا أو كليا. كما يهدف إلى التدخل المبكّر والسريع والفعّال لإصلاح الأعطال التي قد تطرأ من حين إلى آخر.

وكلفت الوزارة مديرو المؤسسات التربوية يتولون مهمّة الإخطار والتبليغ في هذا النظام الرّقمي. عبر حساباتهم في النظام المعلوماتي للوزارة.

وسيتم إشعار مديري التربية بشكل آني بطبيعة الأعطال المسجّلة في أجهزة التدفئة على حساباتهم في الأرضية الرقمية.

وأكد الوزارة انه سيتم إشعار الولاة عبر نفس النظام كلّما وقع عطلٌ أو عطبٌ في التدفئة في أيّ مؤسسة تعليمية عبر كل تراب الولاية.

رابط دائم : https://nhar.tv/cXBd4
إعــــلانات
إعــــلانات