الترامواي مشلول.. وأحياء بأكملها تغرق في قطرة ماء بالعاصمة!

الترامواي مشلول.. وأحياء بأكملها تغرق في قطرة ماء بالعاصمة!

بعد تساقط زخات من الأمطار

انهيار جدران منازل هشة وعائلات تبيت في العراء بعين البنيان

تسببت الأمطار المتساقطة على الولايات الشمالية، أمس، في غرق أحياء بأكملها وانهيار جدارن منازل قديمة على مستوى بعض الأحياء ببلديات العاصمة، خاصة بكل من بوزريعة وعين البنيان والدار البيضاء والحراش، وتسببت الأمطار في شلل جزئي لبعض محاور الطرقات وتعطل في حركة النقل بالترامواي.

وقد لجأ بعض المواطنين المقيمين ببعض البيوت الهشة على مستوى بلدية عين البنيان، أمس، إلى المبيت في العراء خوفا من انهيار منازلهم فوق رؤوسهم بسبب الوضعية المزرية التي تتواجد عليها هذه المساكن، ولجأت العائلات التي تقطن بهذه المساكن الى الالتحاف ب”النيلون” طوال الليل، احتماءا من الامطار التي عرفتها العاصمة أمس، كما تسببت السيول في انهيار جداري منزلين على مستوى بلدية عين البنيان، كما عرفت أغلب شوارع بلديات الحراش وبرج البحري وبرج الكيفان والدار البيضاء حالة من الشلل شبه الكلي، بسبب مياه الأمطار التي غمرتها وتسببت في تعطل حركة المرور في الساعات الأولى من التساقط.

كما عرفت بعض بلديات غرب العاصمة بدرجة أقل سيولا تسببت في انجراف التربة وتحول الطرقات إلى “مسابح عمومية”، على غرار بلديات بني مسوس والشراڤة. وأبقت المديرية العامة للحماية المدنية مصالحها في حالة تأهب، بالنظر لما تحدثه الأمطار الأولى التي تتساقط على العاصمة وباقي ولايات الوطن، وعدم تكفل المصالح المختصة بتنظيف البالوعات وتهيئتها من أجل استقبال كميات كبيرة من الأمطار خلال فصل الخريف.

وعرفت، ليلة أمس، 9 ولايات شمالية من الوطن تساقطا كثيفا للأمطار من دون انقطاع، حيث فاقت 30 ملم في بعض الولايات، على يستمر هذا الاضطراب الجوي الذي سيكون مصحوبا بالبرد إلى غاية يوم الثلاثاء.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة