الترحيل القسري في العالم.. الجزائر تعبر عن قلقها

الترحيل القسري في العالم.. الجزائر تعبر عن قلقها

 أعربت الجزائر، على لسان وفدها بجنيف، عن “قلقها” إزاء استمرار التوجه المتزايد للترحيل القسري في العالم، متطرقة إلى ظاهرة ذات أبعاد “غير مسبوقة”.

وأكد الوفد الجزائري في بيانه خلال الاجتماع الـ78 للجنة الدائمة لمفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، أن “هذه الوضعية تدل على أهمية الحماية الدولية”.

وأشار المكلف بأعمال البعثة الجزائرية لدى مكتب الأمم المتحدة بجنيف، مهدي ليتيم، إلى أنه “حاليا يتعرض ما يقارب 1 بالمئة من السكان في العالم، أي 97,5 مليون شخص, إلى هذه الظاهرة”.

وأشادت البعثة الجزائرية بالجهود المبذولة من طرف مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في هذا الشأن، معتبرة أن “الطريق لا يزال طويلا من أجل معالجة الأبعاد المخيفة لحالات الطوارئ و الأزمات الممتدة التي لا تزال تقع على كاهل البلدان المستقبلة”.

وأكد الوفد أن تعزيز الحماية الدولية يقوم أساسا على تطوير حلول مستدامة و معالجة الأسباب العميقة للتشريد القسري والتي من دونها فإن قدرات الحماية قد تتحول إلى وسيلة من أجل الحفاظ على الوضع الراهن الذي لا يمكن تحمله، معتبرا في هذا الشأن أن “العودة الطوعية الآمنة والكريمة تبقى الحل الأمثل للبلدان المستقبلة و لللاجئين في نفس الوقت”.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=850185

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة